الاتحاد

أخيرة

جلسات تثقيفية في «الإمارات للحيوانات» لحماية «أسد البحر»

جانب من فعاليات الجلسات التثقيفية للحفاظ على أسد البحر(من المصدر)

جانب من فعاليات الجلسات التثقيفية للحفاظ على أسد البحر(من المصدر)

?أبوظبي (الاتحاد)

دعا منتجع وحديقة الإمارات للحيوانات، الضيوف والزوار لحضور جلسات تثقيفية وتعليمية حول الثدييات البحرية وسبل الحفاظ على «أسد البحر»، وذلك خلال شهر مارس الجاري.

تهدف هذه الجلسات إلى نشر الوعي حول خطورة تعرض أسد البحر لتهديد الانقراض وأهمية تهيئة بيئة أفضل له والحفاظ عليه، كما تهدف إلى تعريف وتثقيف الزوار حول سلوك وطريقة تكييف وتعايش وخصائص أسد البحر والأساليب الفعالة في حمايته.

وقال الدكتور وليد شعبان، مدير العمليات بمنتجع وحديقة الإمارات للحيوانات: «نسعى إلى تقديم هذه الجلسات التثقيفية لجميع زوارنا والاستمرار في نشر الوعي حول القضايا المهمة».

ويشارك منتجع وحديقة الإمارات للحيوانات في العديد من مشاريع المحافظة على حياة الحيوانات المعرضة للانقراض، وقامت الحديقة وهي أكبر حديقة حيوانات في أبوظبي، مؤخراً بتنظيم حملة لنشر الوعي حول التجارة بالحيوانات والاعتداء عليها كما قامت بإنقاذ أربعة فهود برية نادرة عثر عليهما على الحدود مع المملكة العربية السعودية، حيث حاول بعض الأشخاص تهريبها بطرق غير مشروعة إلى دولة الإمارات لبيعها كحيوانات أليفة وتمت معالجتهما وتم دمجهما في البيئة الطبيعية داخل الحديقة.

اقرأ أيضا