الاتحاد

أخيرة

«مكناس للدراما 6».. جسر تواصل بين المبدعين العرب

د. علي بن تميم (الثالث يمين) على منصة المهرجان (من المصدر)

د. علي بن تميم (الثالث يمين) على منصة المهرجان (من المصدر)

مكناس (الاتحاد)

انطلقت الدورة السادسة لمهرجان مكناس للدراما التلفزيونية بالمملكة المغربية أمس الأول، بحضور ومشاركة سعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام أبوظبي للإعلام، والذي أكد في كلمته، أن مشاركة أبوظبي للإعلام في هذا المهرجان العربي العالمي الرائد، تندرج في إطار اهتمامنا المستمر بالوصول إلى أكبر قاعدة جماهيرية عربية على مستوى المنطقة، بالنظر إلى كونه داعماً لمهمتنا في تعريف صناع الإعلام والأطراف المعنية بالأعمال الدرامية بجودة المحتوى الإعلامي المبتكر والمسؤول والهادف الذي يخاطب مختلف شرائح الجمهور على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

«خيانة وطن» و«سمرقند»

وقال سعادته، إن أبوظبي للإعلام تفخر بتواجدها في هذا المحفل الثقافي والفني الذي يرسخ مسيرتنا في مواصلة العمل على تكريس حضورها كنموذج إعلامي ناجح يلامس اهتمامات المجتمع ويقدم الجديد والمتميز عبر إثراء موروث الإنتاج الفني والدرامي العربي، ومن هذا المنطلق نشارك بـ 5 أعمال تتمثل في مسلسلين أحدهما خليجي وهو «خيانة وطن» الذي نجح في تسليط الضوء على التنظيم السري، وحاز عدداً من الجوائز الرفيعة وتقدير النقاد، فضلاً عن مسلسل «سمرقند» التاريخي الذي حظي بتغطية واهتمام إعلامي وجماهيري واسع.

وأضاف: أيضاً نعرض ثلاثة أفلام وثائقية من إنتاج أبوظبي للإعلام، وهي «فن التبوريدة» الذي يتحدث عن فنون الفروسية المغربية التقليدية، إلى جانب الوثائقي «جزر السلام»، والوثائقي «واحة الكرامة» الذي يتحدث عن النصب التذكاري وظروف بنائه وارتباطه بتضحيات أبناء الإمارات في ساحات الشرف دفاعاً وذوداً عن كلمة الحق. وأوضح ابن تميم، أن استمرار انعقاد هذا المهرجان وغيره من الفعاليات الثقافية والفنية العربية يعتبر تأكيداً على استمرارية القطاع الإعلامي والدراما العربية وقدرتهما على مواكبة تقديم المحتوى الهادف والراقي الذي يحاكي عقول شبابنا ويثري مجتمعاتنا، ولنكن ملهمين وقادرين على المساهمة في تطوير وتعزيز الصورة المشرقة والإيجابية لمستقبل أمتنا واستقرار الفكر العربي.

جسر تواصل

أما محمود بلحسن مدير ومؤسس مهرجان مكناس للدراما التلفزيونية، فاعتبر أن هذه التظاهرة الثقافية والفنية التي تحتضنها مدينة مكناس خلال الفترة ما بين 10 و15 مارس الجاري، تشكل جسرا للتواصل بين صناع الدراما التلفزيونية والجمهور المغربي.

وأضاف بلحسن في ندوة صحفية عقدها مساء أمس الأول الجمعة، أن الثقة التي حظي بها هذا الحدث الثقافي والفني من طرف مختلف الشركاء حفزت المنظمين على العمل بجدية من أجل تطويره وتنويع فقراته.

وأوضح أنه إلى جانب عروض الدراما المغربية التي سيتم تقديمها خلال هذا الحدث الثقافي والفني، حرص منظمو المهرجان على فتح نافذة على الإبداعات العربية من خلال العمل على برمجة إنتاجات جديدة لمؤسسة أبوظبي للإعلام، وكذا المشاركة القيمة للإنتاج المشترك للمملكة العربية السعودية وتركيا والانفتاح للمرة الأولى على أفريقيا من خلال إنتاجات من ساحل العاج والسنغال وأعمال إبداعية فنية من فرنسا. وأشار إلى أن هذه الدورة ستتميز إلى جانب الاحتفاء بالدراما بكل تجلياتها وتعبيراتها الفنية بتكريم رائدين من رواد الدراما المغربية وهما الفنانة ثريا جبران والفنان المبدع محمد التسولي اللذان أسديا خدمات جليلة للفن وللعمل الإبداعي بالمغرب.

مائدة مستديرة

وقال بلحسن، إن الدورة السادسة في شقها الأكاديمي، تنظم ندوة فكرية حول موضوع «الإنتاج الدرامي» بالإضافة إلى تنظيم مائدة مستديرة حول موضوع «أوجه التعاون بين المنتجين للخروج بأعمال مشتركة»، يؤطرها باحثون ومتخصصون في الأعمال الدرامية إلى جانب تنظيم ورشات في كتابة السيناريو ودروس ماستر كلاس حول الإنتاج الدرامي التلفزيوني. إضافة إلى تنظيم ندوة فكرية حول موضوع «الثقافة والجمهور ضمن الأجندات التلفزيونية» إلى جانب توقيع كتاب «عتبات ومحطات» للفنان محمد التسولي.

يشار إلى أن لجنة تحكيم مهرجان مكناس للدراما التلفزية في دورته السادسة تتكون من الأديب محمد الأشعري رئيساً والفنان المصري سامح الصريطي والفنانة ميساء مغربي والمنتجة إيمان المصباحي والمخرج شكيب بنعمر كأعضاء.

اقرأ أيضا