الاتحاد

الرياضي

«نسور قرطاج» يعزز حظوظه لبلوغ الدور ربع النهائي

منتخب تونس يعبر رواندا ويقترب من التأهل إلى ربع النهائي

منتخب تونس يعبر رواندا ويقترب من التأهل إلى ربع النهائي

بورت سودان (الاتحاد) - عزز المنتخب التونسي حظوظه في التأهل إلى الدور ربع النهائي من كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين بنسختها الثانية والمقامة حالياً في السودان بفوزه على نظيره الرواندي 3-1 أمس الأول في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة.
وهذا الفوز الأول لتونس بعد تعادلها في الجولة الأولى مع أنجولا (1-1)، فتصدرت المجموعة بفارق الأهداف أمام السنغال التي تعادلت مع أنجولا صفر-صفر أمس الأول أيضاً.
وكان بإمكان المنتخب التونسي تحقيق فوز عريض بالنظر إلى الكم الهائل من الفرص التي أتيحت له غير أن التسرع وغياب اللمسة الأخيرة من جهة وتألق الحارس الرواندي من جهة أخرى حالا دون ذلك.
ومنذ البداية بدأ واضحاً تباين موازين القوى بما مكن المنتخب التونسي من فرض أسلوب لعبه والتحكم في مجريات اللقاء. وبعد سلسلة من المحاولات افتتح أسامة الدراجي النتيجة بتسديدة قوية استقرت في الزاوية البعيدة للحارس الرواندى (23)، غير أن هذه الأسبقية لم تدم سوى دقيقتين بعدما أدرك المنتخب الرواندي التعادل عن طريق تويسنجي الذي تلقى تمريرة داخل المنطقة فراوغ المدافع وليد الهيشري قبل أن يسدد كرة أرضية زاحفة غالطت الحارس أيمن المثلوثي (24).
ورغم هدف التعادل لم يساور الشك العناصر الوطنية التي حافظت على تركيزها فعادت مجددا الى الهجوم وكثفت من هجماتها واثمر ضغطها هدفاً ثانياً حمل توقيع سلامة القصداوى بكرة رأسية رشيقة مستغلاً عرضية محكمة من فاتح الغربي (33).
وبقي المنتخب التونسي ماسكا بزمام الأمور وتابع زحفه نحو مناطق منافسه وتوفق في تعزيز تقدمه بهدف ثالث رائع من كرة ثابتة تفنن في تنفيذها زهير الذوادى واضعاً الكرة في اعلى الزاوية اليمنى للحارس الرواندى (44).
وتراجع أداء المنتخب التونسي نسبياً في الشوط الثاني بعدما تقلصت الشعلة الحماسية للاعبيه وهو قد يكون اختيار مقصود من أجل تفادي الإرهاق تحسبا للمقابلة المقبلة أمام السنغال بعد غد التي ستكون مفتاح العبور إلى الدور الثاني. ولعب المنتخب التونسي بطريقة ذكية من خلال الاعتماد على اللمسة الواحدة لإدخار أكبر مجهود ممكن غير أن التغيير الذي قام به المدرب سامي الطرابلسي بإقحام خالد القربي مكان الدراجي أثار الاستغراب باعتباره فرض على الفريق الوطني اللعب بثلاثي ارتكاز يتكون من عادل الشاذلي ومجدي التراوي والقربي أمام منافس متواضع الإمكانيات لا يستحق كل هذا الحذر.
وأنهى المنتخب الرواندي المقابلة بعشرة لاعبين اثر إقصاء سيبوناما لحصوله على الإنذار الثاني (77) في حين نال الشاذلي بطاقة صفراء هي الثانية في رصيده في هذه البطولة ستحرمه بالتالي من المشاركة في المباراة القادمة أمام السنغال. ولم يستفد المنتخب التونسي من تفوقه العددي اذ تواصل العقم الهجومي بعد ان أهدر وليد الهيشري وزهير الذوادي فرصتين ثمينتين في الدقائق الأخيرة لتنتهي المقابلة بانتصار مستحق للمنتخب التونسي 3-1 مكنه من إنعاش آماله في المراهنة على إحدى البطاقتين المؤهلتين إلى الدور الثاني.
وتشهد البطولة اليوم إقامة مباراتين في وقت واحد، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة، ففي المباراة الأولى يلتقي منتخب جنوب أفريقيا مع زمبابوي على ملعب الهلال، وفي الثانية على ود مدني يلتقي منتخبا غانا والنيجر.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. اللقب الرابع بـ "الثلاثة"