الاتحاد

الإمارات

«الداخلية» تطلق «هاشتاغ» # مؤتمر التسامح _2018

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت وزارة الداخلية وسم «هاشتاغ» #مؤتمر_التسامح_2018 مع اقتراب انعقاد «مؤتمر الإمارات الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر 2018» الذي ينطلق تحت عنوان «التسامح والوسطية والحوار في مواجهة التطرف»، خلال الفترة من 5-6 مارس 2018، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك).
وتهدف اللجنة العليا من إطلاق «الهاشتاغ» الذي يأتي بالتنسيق مع إدارة الإعلام الأمني بالإدارة العامة للإسناد الأمني بوزارة الداخلية، للتعريف بالمؤتمر وأهميته الاستثنائية، وفي إطار اطلاع الجمهور فعاليات المؤتمر وأهم النقاشات فيه والمتحدثين.
ويشكل المؤتمر منصة رائدة أمام القادة وصناع القرار والسياسات، والأكاديميين والخبراء، والمنظمات الحكومية وغير الحكومية للنقاش حول المفاهيم والتحديات والاستراتيجيات المتعلقة بمكافحة التطرف وأفضل المنهجيات المتبعة لذلك، مثل التسامح والوسطية والحوار، بهدف التوصل إلى رؤى وتوصيات، تساهم في تجفيف منابعه المختلفة، وبناء جبهة داخلية صلبة ومتماسكة، قادرة على تحصين المجتمع ضد محاولات جماعات التطرف والإرهاب لاختراق نسيجه المتماسك.
وسيمثل المؤتمر من خلال محاوره النقاشية وجلساته الحوارية وورشه المصاحبة، حلقة وصل ونقطة اتصال وتفاعل بين مختلف الفئات والشرائح من صناع قرار وسياسات ومنظمات حكومية وغير حكومية وصولاً إلى الأفراد، متناولاً الأبعاد القانونية والسياسية والدينية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية لموضوع التطرف، بما يضمن وضع المنهجية الشاملة في الطرح والمناقشة والمعالجة.
وسوف يشهد المؤتمر جلسة حوارية رئيسة بعنوان التسامح، الوسطية والحوار: مرتكزات للتعايش السلمي في مجتمع متعدد الثقافات وثلاث جلسات نقاشية، كما يتضمن جلسة حوارية رئيسة بعنوان الإمارات كنموذج رائد في نشر التسامح وتعزيز مفاهيم الحوار وثلاث جلسات نقاشية، وعقد 10 ورش مصاحبة لأعمال المؤتمر، موزعة بواقع 5 ورش على مدار يومي المؤتمر.
وتغطي الورش محاور «الوسطية والتسامح والحوار من منظور مؤسس دولة الإمارات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان»، «توحيد لغة الخطاب الإعلامي لمكافحة التطرف»، «مذكرة أبوظبي حول الممارسات الجيدة للتعليم ومكافحة التطرف العنيف»، «دور وسائل التواصل الاجتماعي في تعزيز خطاب التسامح»، و»الحسابات الوهمية وتخدير العقول».

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تفتح باب التطوع في "سواعد الإسعاف"