الاتحاد

الرياضي

65 % يتوقعون فشل «الملكي» في جذب فابريجاس

على الرغم من عودة عجلة الدوريات الأوروبية للدوران بمجموعة من المباريات المهمة والتي يتوقع أن تكون حافلة بالإثارة سواء في إنجلترا أو إسبانيا، أو إيطاليا، إلا أن النجم الإسباني سيسك فابريجاس لازال يتصدر واجهات الصحف الأوروبية تفاعلاً مع التقارير التي نشرتها صحيفة ماركا مؤخراً والتي تؤكد رغبة ريال مدريد في الحصول على خدماته، ليصبح نجم وسط أرسنال المطلوب رقم واحد في أندية تشيلسي، وبرشلونة، وريال مدريد.
وقد قدم الثلاثي المذكور عروضاً مالية متفاوتة، حيث بلغ العرض المقدم من تشيلسي 59 مليون يورو، وبلغت قيمة عرض برشلونة في الصيف الماضي 40 مليوناً، فيما تجاوز عرض النادي الملكي الـ 60 مليوناً.
ووسط هذا الزخم الهائل من التقارير التي تؤكد رغبة الأندية الأوروبية العملاقة في جذب فابريجاس إلى صفوفها، لازال أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال يراهن على استمرار اللاعب مع الفريق اللندني، أو بيعه مقابل مبلغ خيالي قد لا يقل عن المبالغ التي حصل عليها مان يونايتد من بيع عقد كريستيانو رونالدو للريال. بدورها، تفاعلت صحيفة "ماركا" مع ردود الأفعال العالمية حول الصفقة المنتظرة لبيع فابريجاس، وطرحت استطلاعاً جماهيرياً للرأي عبر موقعها الإلكتروني شارك به حوالي 53 ألف متفرج ومستخدم لموقع الصحيفة، وانحاز غالبيتهم لخيار فشل "الملكي" في الحصول على خدمات فابريجاس.
وبلغت نسبة من صوتوا لهذا الخيار 65,7 % بمجموع أصوات 34 ألفا و600 صوت، فيما أعرب 34,3 % من المصوتين عن ثقتهم في قدرة إدارة الريال على إدارة معركة التفاوض مع أرسنال بنجاح، والحصول على توقيع فابريجاس في نهاية المطاف، وبلغ عدد من صوتوا لهذا الخيار حتى ظهر الأمس 18 ألف مستخدم للموقع الإلكتروني لصحيفة "ماركا".
من المتوقع أن ترتفع وتيرة الصراع بين الأندية الأوروبية الكبيرة لجذب فابريجاس خلال الفترة المقبلة، إلا أن تشيلسي لن ينسحب بسهولة من الصفقة، على الرغم من إدراك إدارة البلوز لرغبة اللاعب في العودة إلى فريقه السابق برشلونة، وهو الخيار الأول له في حال وافق أرسنال على رحيله، إلا أن النجم الإسباني يظل خياراً مثالياً للبلوز في مرحلة إعادة بناء فريق جديد، وهي المرحلة التي بدأت بالحصول على خدمات الإسباني فابريجاس مقابل 80 مليون دولار، والمدافع دافيد لويز، وربما يكون فابريجاس هو الصفقة القادمة.
وكان المدير الفني للفريق كارلو أنشيلوتي قد أعلن أن فريقه لا يمكنه العودة إلى القمة من جديد خلال الموسم الحالي بعد اتساع فارق النقاط مع أصحاب الصدارة، وهي التصريحات التي تلمح إلى رغبته في التعاون مع الملياردير الروسي رومان إبراموفيتش رئيس ومالك النادي لإعادة بناء الفريق بعد أن ضربت الشيخوخة صفوف التشكيلة الحالية التي لم تقوى على الاستمرار في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي.

اقرأ أيضا