الاتحاد

الرياضي

المشاركات الخارجية لتحقيق النتائج وليس لمجرد المشاركة

ممثلو الاتحادات طرحوا أفكاراً جديدة

ممثلو الاتحادات طرحوا أفكاراً جديدة

استعرضت الجمعية العمومية للجنة الأولمبية العديد من القضايا المهمة المطروحة على الساحة الرياضية في الوقت الراهن من خلال حوار مفتوح حيث طرحت قضايا المشاركات الخارجية والتفرغ الرياضي وزيادة رواتب العاملين بالاتحادات والتعاون مع وزارة التربية والتعليم والمدارس لتطوير الرياضة المدرسية·
في البداية أثار أحمد خليفة حماد ممثل اتحاد كرة اليد قضية المشاركات الخارجية والمعايير والضوابط التي تحكمها مطالباً بزيادة المخصصات المتاحة لهذا الجانب نظراً لما فيه من فائدة على طريق تطوير جميع الألعاب ودفع الرياضة الإماراتية بالاحتكاك المستمر مع العالم الخارجي وتساءل عن المعايير التي تحكم المشاركات الخارجية تحت مظلة اللجنة وطالب بضرورة إعادة النظر ودراستها مجدداً·
ورد أحمد الفردان النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية بأن رؤية اللجنة لهذه القضية بعد سنوات طويلة من العمل والممارسة هي المشاركة من أجل النتائج وتحقيق الإنجازات وليس المشاركة لمجرد المشاركة وهو الشعار الذي كان مطبقاً فيما مضى وقد استوجب هذا الأمر وضع ضوابط ومعايير جديدة للألعاب والمنتخبات التي يسمح لها بالمشاركة الخارجية ضماناً لتحقيق النتائج المأمولة·
وأثار أعضاء الجمعية مشكلة التفرغ الرياضي والإجازات التي للاعبين والعاملين في الحقل الرياضي من مؤسساتهم نظراً للارتباطات الخارجية أو الداخلية مشيرين إلى أن بعض المؤسسات لاتزال عازفة عن تطبيق ما جاء بقرار مجلس الوزراء المتعلق بهذا الجانب·
ورد قاسم سلطان النائب الأول ورئيس الجلسة بأن اللجنة الأولمبية على استعداد للتعاون مع الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة من أجل التغلب على العراقيل التي تحول من دون تطبيق هذه القرارات الملزمة والتصدي للمشاكل التي تواجه بعض الاتحادات في هذا الشأن·
وعرض محمد سعيد المري أمين عام اتحاد التنس اقتراحاً يقضي بقيام اللجنة الأولمبية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والمناطق التعليمية والمدارس للبدء في إعداد آلية محددة لتنشيط الرياضة المدرسية خاصة في الرياضات التي تحقق إنجازات للدولة مع توحيد هذه الأنشطة المدرسية وربطها مع برامج الاتحادات الرياضية المعنية بهدف تحقيق تطور ملموس وتوسيع القاعدة واكتشاف المواهب الجديدة والعناية بها·· وقد أشاد قاسم سلطان بهذا الإقتراح مؤكداً ضرورة تبنيه واتخاذ الخطوات اللازمة لتفعيله·
وأشار خالد المدفع إلى أهمية الإسراع في اتخاذ الخطوات الكفيلة بالتغلب على سلبيات المشاركات الخارجية مشيراً إلى السلبيات التي تم رصدها عبر دورة الألعاب العربية الأخيرة بمصر·
وأثيرت قضية رواتب العاملين بالاتحادات الرياضية ممن لم تطبق عليهم الزيادات الجديدة لرواتب العاملين بالدولة وأشار إبراهيم عبدالملك إلى أن هناك دراسة قد رفعتها الهيئة العامة لرعاية الشباب إلى الحكومة تتضمن عرضاً للمشكلة ومقترحات حلها والتكلفة المالية اللازمة· وأضاف أن هذه الزيادة مستحقة للعاملين بالاتحادات أسوة بإخوانهم العاملين بالهيئة ممن نالوا الزيادة الجديدة·

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير