الاتحاد

ثقافة

مديرة «الإمارات للآداب» تحوز وساماً بريطانياً

حازت إيزابيل أبوالهول مديرة مهرجان طيران الإمارات للأدب، والمؤسِّسة المشاركة لسلسلة مكتبات مجرودي، ومؤسسة دار اليربوع للنشر والتوزيع، على وسام الإمبراطورية البريطانية ضمن احتفال خاص أُقيم مؤخرا في لندن.
وقامت جلالة الملكة إليزابيث الثانية بتكريم إيزابيل أبو الهول ومنحها وسام الإمبراطورية البريطانية تقديراً لجهودها ولإسهاماتها الممتدة على مدى السنين في خدمة التعليم والأدب البريطاني في دولة الإمارات العربية المتحدة.
كما كانت أبوالهول قد حصلت أيضاً على جائزة شخصية العام الثقافية من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، العام الماضي خلال معرض الشارقة للكتاب.
ومع الدورة الرابعة لمهرجان طيران الإمارات للأدب، تواصل أبوالهول جهودها لإبراز المنطقة، ودولة الإمارات العربية المتحدة على وجه الخصوص، كملتقى اجتماعي وثقافي، يؤمّه مئات الكُتّاب من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في مهرجان طيران الإمارات.
ويأتي التكريم بسبب شغف أبو الهول بالأدب، تجلى في العديد من الفقرات التي يحتضنها مهرجان طيران الإمارات للأدب مثل أدب الأطفال، وإثراء ثقافتهم، وتنمية المواهب الجديدة، إضافة للمسابقات التي تثري وقتهم، وتعزز مهاراتهم وقيم التعلم لديهم، مما يبرز الإيمان بالتعليم الذي يأتي من أولوياتها. وقد بدا هدفها لتعزيز و حب القراءة والكتابة على مدى السنين في جميع أعمالها.
وتعقيباً على تكريمها بوسام الشرف الرفيع، تقول أيزابيل أبو الهول “إن آباءنا وأمهاتنا يؤثرون فينا وفي بناء شخصياتنا منذ السنوات الأولى، وأود أن أتقدم بالشكر، وعظيم الامتنان، إلى أبي وأمي الراحلين عن دنيانا، لأنهما زرعا حب الكتب في نفسي، والإيمان بأن كل واحد منا يمكنه، بل يجدر به، أن يقدم ما استطاع، ويشارك في صناعة التغيير من حوله”. وأضافت “أنا محظوظة جدا بهذا التكريم الكبير وبنيل هذا الشرف العظيم، ولأنني أعمل مع فريق رائع من الذين تمكنوا بحق من تتويج المهرجان كحدث ثقافي كبير، تنتظره أعداد كبيرة من الناس في كل عام، مما يثري البيئة الثقافية لمدينة دبي الرائعة، ويزيدها بهاء وتألقا”.
وبإحرازها وسام الإمبراطورية البريطانية، تنضم أبو الهول إلى نخبة من البريطانيين الذين ساهموا بشكل كبير في خدمة الثقافة البريطانية والتراث البريطاني، ومنهم من حاز على الوسام الرفيع مؤخرا مثل الفنان روني كوربيت، والممثلة هيلينا بونهام كارتر، ولاعبي الغولف المحترفين دارين كلارك و وروري ماكلروي.

.. وإيطاليا تشارك بفعالية في المهرجان

أبوظبي (وام) ـ تشارك إيطاليا في الدورة الرابعة لـ “مهرجان طيران الإمارات للآداب 2012” التي تقام في السادس من مارس القادم وتستمر أربعة أيام، بالعديد من الفعاليات وحضور عدد من كتابها.
وأشادت الدكتورة اليساندرا برينتي الملحق الثقافي في السفارة الإيطالية لدى الدولة ودول مجلس التعاون في تصريح لوكالة أنباء الإمارات، بالمهرجان الذي يقام بالشراكة مع “شركة طيران الإمارات” وهيئة دبي للثقافة والفنون، مشيرة إلى أن مهرجان طيران الإمارات للآداب يلعب دورا محوريا في تطوير المشهد الثقافي وتقديم الفكر الأدبي الوطني أمام جمهور عالمي بجانب مد جسور الحوار البناء بين مختلف الثقافات.
وقالت إن عدد من الأدباء الإيطاليين سيشاركون ضمن قائمة ضيوف المهرجان منهم الأديب الإيطالي الشهير باولو جوردانو صاحب أكثر الكتب مبيعا في العالم بعد امبرتو اكوا إذ ترجمت كتبه إلى ثلاثة وعشرين لغة توزع حاليا في معظم دول العالم، مشيرة إلى أن الأديب باولو سيقدم خلال المهرجان في دبي روايته الأخيرة التي أحدثت صدى عالميا.
وأشارت إلى أن الأنشطة الثقافية الإيطالية في الدولة خلال العام الجاري سيكون حافلا بالنشاط الفني والثقافي، حيث تشارك إيطاليا في مهرجان “دبي جاز فيستيفال” الذي يقام خلال الفترة من الثامن عشر إلى الثاني والعشرين من فبراير القادم بفرقة إيطالية شهيرة تعرف باسم “جاز غاردن وورد”، إضافة إلى مشاركتها في مهرجان “آرت دبي” خلال مارس القادم، حيث يشارك متحف “ماكسي ماكرو” الإيطالية بإبداعات عدد من الفنانين الإيطاليين.

اقرأ أيضا

باريس يستعيد عوالم «تولوز»