الاتحاد

عربي ودولي

شارون في آخر كوابيسه·· عارياً ومقيداً في شوارع غزة

كشفت صحيفة ''يديعوت أحرنوت'' العبرية في ملحق خاص بمناسبة مرور عامين على دخول رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرييل شارون في حالة غيبوبة، أنه كان يطلع سكرتيرته الشخصية على أحلامه وكوابيسه، ولفتت إلى أن كابوساً راوده كل ليلة في أسبوعه الأخير قبل غيبوبته، وفيه كان يرى نفسه ملقى في بئر عميقة· ويروي أصدقاؤه كابوساً آخر لأزمه في الفترة السابقة لغيبوبته، وفيه كان يرى نفسه قد وقع بيد الفلسطينيين الذين اقتادوه عارياً ومقيداً بسلاسل نحاسية على ظهر مركبة مشّرعة مكشوفة تجوب شوارع غزة·
ولفتت الصحيفة إلى أن كراهية شارون للعرب مصدرها طفولته، حينما ترعرع لأسرة روسية مهاجرة في مستوطنة ''كفارملال'' على أراضي قرية ملبس المهجرة، حينما كان يحمل عصا غليظة في صباه ويلاحق الأطفال العرب، ويضعها تحت وسادته قبل نومه كي يشعر بأنه آمن·
وقالت ''معاريف'': إن كراهية شارون للعرب كبرت مع السنين ولم تنضب حتى يومه الأخير، وأضافت: ''تغلب شارون على هذه الكراهية مع بدء رئاسته الحكومة، لكنه لم يقع في غرام العرب بقدر ما أدرك حدود القوة التي بحوزة اليهود''·

اقرأ أيضا

العاصفة «دينيس» تسبب فيضانات كبيرة في بريطانيا