اختتمت منافسات الجولة الأولى من بطولة الإمارات الدولية للكاتا مران والتي نظمها نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية على كاسر الأمواج في أبوظبي· واستمرت منافسات البطولة يومين كاملين حفلت بالإثارة والمتعة، والتحدي بين المشاركين حيث لعبت مهارة المتسابقين دورا كبيرا في تحديد الأفضل بين الأربعة عشر متسابقا والذين مثلوا بريطانيا، ألمانيا وهولندا، حيث تم تقسيم السباق إلى مرحلتين، انطلقت المرحلة الأولى يوم الجمعة ، ثم بدأت المرحلة الثانية يوم السبت واشتملت على أربع جولات بين المتسابقين ليفوز البريطاني جون داوني بالمركز الأول بعد تصدره لأغلب جولات السباق، واحتل المركز الثاني كل من الألماني فولكر فيرنكاب والهولندي روبرت نيوهوجس، وجاء ثالثاً البريطاني مايكل هيل، كما تم تكريم البريطاني جون داوني بجائزة أسرع متسابق بعد أن حقق أسرع دورة في جميع الجولات· وفي ختام السباق قام سالم الرميثي مساعد مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ورينيه مدرب مدرسة أبوظبي الدولية للشراع والمشرف العام على السباق بتكريم الفائزين، وقال رينيه المشرف العام: لدينا العديد من الخامات الجيدة والتي أثبتت مهارتها في التعامل مع الرياح وقراءة حركة الأمواج، وقد حرصت على أن يتابع السباق أيضا مجموعة من تلاميذ مدرسة أبوظبي الدولية للشراع للاستفادة من خبرة المشاركين وطريقتهم في الإبحار، وذلك لتهيئتهم للمشاركة في البطولة في الجولات المقبلة، وهي إحدى خطوات تكوين فريق للشراع خاص بالنادي· وأكد سالم الرميثي أن السباق يأتي ضمن الاستراتيجية الجديدة التي وضعها سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس النادي حيث سيتم التركيز وبشكل أكبر على جميع أنماط البطولات الشراعية في المرحلة المقبلة· وعن السباق يقول الرميثي : جميع المشاركين أثبتوا أنهم على مستوى عال من الاحتراف ولديهم كل إمكانيات خوض السباق في أي ظروف، ونطمح في المستقبل القريب مشاركة أبناء الدولة في مثل هذه السباقات حيث أنهم من أفضل البحارة على المستوى المحلي أو العالمي· وساهم في إنجاح السباق عدد من المتطوعين والذين شاركوا في تنظيم بطولة الإمارات الدولية للكاتمران، وجدير بالذكر أن عددا من المتطوعين هم من أعضاء مدرسة أبوظبي الدولية للشراع والتابعة للنادي، وقد قامت اللجنة المنظمة بتكريم المتطوعين في ختام السباق تقديرا لجهودهم المبذولة·