الاقتصادي

الاتحاد

سوق أبوظبي تتراجع 0,18%

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

سجلت سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال جلسة تداولاتها أمس تماسكاً نسبياً لليوم الثاني على التوالي مع ميل طفيف للانخفاض، بتأثير من سهم “اتصالات” الذي ضغط على المؤشر هبوطاً في الوقت الذي شهدت شركات القطاع العقاري والطاقة ارتفاعاً قوياً.
وجاء تراجع السوق أمس في إطار محاولات جني الأرباح التي تنفذها فئات من المستثمرين الذي قاموا بعمليات شراء على أسعار متدنية خلال الفترة الماضية، في حين استوعبت سيولة محلية وعربية فردية في الغالب عروض البيع التي نفذها مستثمرون أجانب، بحسب ما أظهرته البيانات الإحصائية الصادرة عن سوق أبوظبي.
وأنهت سوق أبوظبي تعاملاتها أمس فاقدة نحو 5 نقاط من مؤشرها الذي انخفض بنسبة 0.18% ليغلق عند المستوى 2861.1 نقطة.
من جانبها، بلغت قيمة تداولات سوق أبوظبي أمس 309.4 مليون درهم، توزعت على 139.3 مليون سهم، وتم تنفيذها من خلال 2.947 ألف صفقة.
ويأتي تماسك السوق خلال الجلستين الماضيتين في إطار مساعي السوق للمحافظة على مركزها فوق مستوى 2800 نقطة الذي تمكنت من اختراقه خلال الأسبوع الماضي.
وشهدت السوق أمس حالة من التنافر بين أداء بعض الأسهم القيادية التي تشكل وزناً وثقلاً ملموساً في حركة المؤشر، حيث انخفض سهم اتصالات بنسبة 1.59% ليغلق عند سعر 12.35 درهم، في وقت وازنت ارتفاعات أسهم أخرى حركة السوق، حيث صعد سهم بنك أبوظبي الوطني بنسبة 0.81% ليغلق عند سعر 12.5 درهم، كما ارتفع مصرف أبوظبي الإسلامي بنسبة 1.34% ليغلق عند سعر 3.03 درهم، وصعد سهم بنك الاتحاد الوطني بنسبة 2.44% ليغلق عند سعر 3.36 درهم.
كما سجلت أسهم الشركات العقارية ارتفاعات ملموسة خلال جلسة تداولات أمس، حيث صعدت أسهم الدار إلى سعر 4.10 درهم وبنسبة ارتفاع بلغت 1.99%، وسهم صروح العقارية بنسبة 3.35% ليغلق عند سعر 2.39 درهم، إلى جانب سهم رأس الخيمة العقارية بنسبة 1.89% ليغلق عند سعر 54 فلساً.
واستفادت السوق أمس من عمليات شراء تركزت في فئة المستثمرين المحليين والعرب، في وقت اتجه فيه الأجانب إلى التسييل، حيث بلغ صافي الاستثمار المحلي خلال جلسة تداولات أمس 11 مليون درهم كمحصلة شراء، كما بلغ صافي الاستثمار العربي خلال جلسة تداولات أمس نحو 9.9 مليون درهم كمحصلة شراء أيضاً، في حين سجل الاستثمار الأجنبي تراجعاً في صافي استثماراته التي بلغت نحو 21 مليون درهم كمحصلة بيع.
من جانب آخر، بلغ صافي الاستثمار المؤسسي في سوق أبوظبي أمس نحو 8.8 مليون درهم كمحصلة بيع، في حين سجلت الاستثمارات الحكومية عمليات شراء بقيمة 1.8 مليون درهم، في حين سجل الأفراد صافي استثمار بقيمة 7 ملايين درهم.
وعلى الصعيد القطاعي، أظهرت القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية ميلاً للارتفاع باستثناء ثلاثة انخفاضات قطاعية.
وجاء على رأس القطاعات الصاعدة خلال جلسة تداولات أمس قطاع العقارات بنسبة ارتفاع بلغت 2.45% ليغلق عند المستوى 471.3 نقطة، وتلاه قطاع الصناعة بنسبة ارتفاع بلغت 2.14% ليغلق عند المستوى 2354.59 نقطة، وتلاه قطاع الخدمات بنسبة ارتفاع بلغت 1.57% ليغلق عند المستوى 1542.18 نقطة.
كما ارتفع قطاع البناء بنسبة 0.77% ليغلق عند المستوى 2616.12 نقطة، وتلاه قطاع الطاقة بنسبة ارتفاع بلغت 0.75% ليغلق عند المستوى 173.08 نقطة، في حين سجل قطاع البنوك أقل ارتفاع في السوق بنسبة بلغت 0.1% ليغلق عند المستوى 3991.39 نقطة.
في المقابل، جاء على رأس القطاعات الصاعدة خلال جلسة تداولات أمس قطاع الاتصالات بنسبة تراجع بلغت 1.59% ليغلق عند المستوى 2527.8 نقطة، وتلاه قطاع التأمين بنسبة تراجع بلغت 0.26% ليغلق عند المستوى 2836.65 نقطة، وتلاه قطاع الصحة بنسبة تراجع بلغت 0.25%.

اقرأ أيضا

«أدنوك» توقع اتفاقية مع «شيامن سينولوك أويل»