الاتحاد

الإمارات

مشاريع «دبي10X» تقدم أول قاعدة لبيانات المركبات في العالم

رسم توضيحي لمشروع «إدارة دورة حياة المركبة» (من المصدر)

رسم توضيحي لمشروع «إدارة دورة حياة المركبة» (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

يعد قطاع النقل مصدراً أساسياً من مصادر تنوع الاقتصاد، ويساهم بدرجة كبيرة في تحقيق التنمية الاقتصادية لما يوفره من خدمات لشريحة متنوعة من المتعاملين سواء الأفراد أو الشركات والمؤسسات ذات الصلة من القطاعين الحكومي والخاص، وقد يمتد تأثيرها ليشمل القطاعات الأخرى
وضمن مشاركتها في النسخة الأولى من مبادرة «دبي10X» قدمت هيئة الطرق والمواصلات مشروع «إدارة دورة حياة المركبة» الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، خلال الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات في فبراير2018، والذي يهدف إلى إيجاد منصة إلكترونية توفر نافذة موحدة هي الأول من نوعها تجمع ا?طراف المعنية كافة بدورة حياة المركبة من مزودي الخدمات، والبنوك والمؤسسات المالية، ومزودي قطع الغيار، وشركات التأمين، إلى جانب المؤسسات الحكومية والأفراد.
ويعد مشروع هيئة الطرق والمواصلات واحداً من 26 مشروعاً قدمتها 24 جهة حكومية في دبي ضمن مشاركتها في مبادرة «دبي10X»، والتي اعتمدت من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، حيث قامت لجنة متخصصة تضم نخبة من الخبراء والمختصين في مرحلة سابقة بدراسة ومراجعة أكثر من 160 فكرة تم تلقيها للمشاركة في المبادرة من 36 جهة في أقل من 365 يوماً.
وأكد مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي أن مبادرة «إدارة دورة حياة المركبة» التي تستخدم تقنية البلوك تشين، تعد أول منصة حكومية على مستوى العالم تعزز المكانة الريادية لدبي كمركز مستقبلي لسوق السيارات إقليمياً وعالمياً.
وأضاف: «تغطي المرحلة الأولى من المنصة جميع المركبات المسجلة في إمارة دبي، وستوسع لاحقاً لتشمل المركبات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسنبدأ بتنفيذ المشروع خلال الربع الأول من عام 2018، وسنقوم بالتفعيل التجريبي له، وسنعمل بصورة مستمر على تطويره حتى 2020، وهو الموعد المستهدف للإطلاق الكلي بعد تجربة نظام البلوك تشين»، مشيراً إلى أن المرحلة التجريبية ستساعد في إنشاء شبكة الأعمال وتحديد خريطة الطريق، ومعرفة التحديات القانونية والتقنية التي يجب مراعاتها على المدى الطويل للمشروع.
وقال خلفان بلهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل: «تحولت تطبيقات البلوك تشين والذكاء الاصطناعي إلى ركيزة أساسية في تقديم الخدمات الحكومية المستقبلية، وستتمكن دبي من خلال سلسلة الخدمات الاستباقية التي تقدمها مبادرة «دبي10X» من تحقيق المستهدفات الاستراتيجية للجهات المشاركة، وتسريع تحقيق رؤية دبي 2020».

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية