الاتحاد

الرياضي

تدريبات الأسبوع الثاني لمدرسة الإنتر في أبوظبي تبدأ اليوم

الصغار خلال تدريبات مدرسة الإنتر في أبوظبي

الصغار خلال تدريبات مدرسة الإنتر في أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد) - تنطلق في الساعة الرابعة والنصف من مساء اليوم تدريبات الأسبوع الثاني لمدرسة الإنتر- أبوظبي، والتي افتتحت الأسبوع الماضي، وشهدت مشاركة 100 لاعب من البراعم والأشبال في المدرسة التي تقام لأول مرة من نوعها على مستوى دول الشرق الأوسط، بتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي، بالتعاون مع شريكه العالمي نادي الإنتر الإيطالي ومدينة زايد الرياضية.
وتقام مدرسة الإنتر في أبوظبي، ضمن برامج العام الثالث من الاتفاقية المبرمة بين مجلس أبوظبي الرياضي، ونادي الإنتر الإيطالي، بهدف الارتقاء وتطوير قاعدة الفئات العمرية في الأندية والأكاديميات والمدارس في أبوظبي، لتسهم في دعم وتعزيز مسيرة الأجيال الواعدة، من خلال تنمية قدراتهم وإمكانياتهم، وصقل مهارات النشء والشباب الكروية وتأهيل جيل رياضي كروي واعد تحت إشراف افضل الخبرات الكروية العالمية.
وشهد الأسبوع الماضي مؤازرة عائلية كبيرة لأبنائهم المنضمين لتدريبات وتعليمات مدرسة الإنتر- أبوظبي الكروية في مرحلتها الأولى التي تقام من 6 إلى 23 فبراير الحالي، للفئات العمرية 9 و10 و11 و12 سنة، حيث اشرف على التدريبات خمسة مدربين من أكاديمية الإنتر الإيطالي وخمسة مدربين محليين، بحضور ماركو مونتي المدير الفني للأكاديمية، حيث تم تقسيم المشاركين إلى عدة مجموعات، حيث قام المدربين المشرفين على التدريبات بتوزيع قمصان الإنتر عليهم، ومن ثم الانتقال إلى المحاضرة النظرية التي تعمل على ترسيخ فكر الاحتراف منذ الصغر، وشرح آلية التدريب الذي يتم تنفيذه في كل يوم، بالإضافة إلى التطرق إلى التدريبات وأداء اللاعبين الأشبال في أكاديمية الإنتر بإيطاليا، مما منح دوافع معنوية كبيرة أمام المشاركين في مدرسة الإنتر في أبوظبي طامحين بأن يكون حجر الأساس في قاعدة الفئات العمرية لأندية أبوظبي الكروية.
من جانبها عبرت خولة عامر والدة أحد المشاركين في مدرسة الإنتر عن سعادتها الغامرة وفرحتها الكبيرة بإقامة هذه المشاريع الكبيرة، والتي تسهم في إيجاد مخرج ومتنفس للصغار في ممارسة الرياضة، وكرة القدم على وجه الخصوص، مؤكدة أن المدرسة تعتبر فرصة مهمة لتعلم الصغار مهارات وفنون كرة القدم على أيدي افضل المدربين والخبرات العالمية، مشيرة بأننا نثمن الدور الكبير الذي يقوم به مجلس أبوظبي الرياضي، واهتمامه اللامحدود تجاه شريحة الفئات العمرية، مما يؤكد على حسن تخطيطهم ومنهجيتهم المميزة في اعتماد قاعدة التعلم من الصغر كالنقش في الحجر.
من جانبه عبر ماركو مونتي المدير الفني لأكاديمية الإنتر الإيطالي عن سعادته الكبيرة، بافتتاح مدرسة الإنتر أبوظبي الذي اعتبره مشروعاً رياضياً هادفاً، ويصب في مصلحة تطوير كرة القدم في أبوظبي، ضمن مساعي وخطوات التطوير التي يقودها وينفذها مجلس أبوظبي الرياضي ولمصلحة أيضاً نادي الإنتر الذي يتطلع إلى توسيع علاقاته وتعزيز فكره الكروي ومنهجيته كنموذج عالمي لشركائه في دول العالم.
كما أشاد ماركو بإقبال المشاركين الكبير برفقة ذويهم وأسرهم، مما يؤكد على الوعي الرياضي، وإدراكهم الكبير لأهمية مدرسة الإنتر التي سوف تشكل إضافة جديدة للارتقاء بواقع الفئات العمرية في أبوظبي، بعد المراحل والبرامج الماضية التي أفرزتها مشاريع وبرامج الاتفاقية المبرمة بين المجلس ونادي الإنتر.
إلى ذلك قام وفد المدربين الإيطاليين المتواجدين في أبوظبي بزيارة إلى مدرسة المستقبل للبنين، بهدف تقديم حصص تدريبية في كرة القدم، والعمل على تطوير التدريبات الخاصة بطلبة المدارس، واتباع النماذج التدريبية المتبعة في أكاديمية الإنتر، حيث شهدت هذه الفقرات ترحيباً واسعاً من طلبة المدرسة وموجهي التربية الرياضية والمدرسين.
وتستمر مدرسة الإنتر أبوظبي لمدة ثلاثة أشهر، وعلى ثلاث مراحل بواقع ثلاثة أسابيع لكل مرحلة وثلاثة أيام من كل أسبوع، حيث خصصت أيام الأحد والثلاثاء والأربعاء موعداً للتدريبات لمراعاة المشاركين من طلبة المدارس والعمل على جعل برنامج التدريبات لا يتعارض مع منهاجهم الدراسية، فيما يبدأ العمل في المرحلة الثانية يوم 6 مارس المقبل، وتستمر إلى 16 مارس، حيث سيتم اختصار المرحلة الثانية لفترة أسبوعين لمراعاة الامتحانات الدراسية للطلبة مع تخصيص الأسبوع الثالثة لإقامة ورشة فنية للكوادر التدريبية التي تعمل في الأكاديمية، فيما ستبدأ فعاليات المرحلة الثالثة والأخيرة يوم 10أبريل، وتستمر حتى 28 أبريل.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» بطل «دولية دبي»