الاقتصادي

الاتحاد

إطلاق الدورة الخامسة لجائزة محمد بن راشد للأعمال 2010

تطلق غرفة تجارة وصناعة دبي الأحد المقبل الدورة الخامسة لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال 2010، وذلك في حفل تنظمه في فندق جراند حياة بدبي بحضور عدد من شركات القطاع الخاص في الإمارة.
وبحسب بيان صحفي، تتميز الدورة الخامسة للجائزة بتقييم الشركات وفق نموذج جديد لمعايير التقييم طورته غرفة دبي، والذي على أساسه ستتقدم شركات القطاع الخاص للمشاركة في الجائزة، وهو نموذج يلبي احتياجات الشركات والمؤسسات ويتطابق مع أعلى المعايير العالمية الحديثة في تقييم الأداء المؤسسي.
وأضاف البيان “يدعم الجائزة برنامجٌ مكثف يساعد الشركات والمؤسسات على اعتماد الممارسات العالمية الحديثة ويشمل هذا البرنامج توفير استشارات متخصصة للشركات، وتنظيم ندوات وورش عمل تدريبية حول الجائزة”.
وتعتبر الجائزة، التي تقام سنوياً تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إحدى مبادرات غرفة دبي التي نالت جائزة برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز في 2008 حيث تهدف إلى دعم تطوير قطاع الأعمال، وتقدير المؤسسات التي ساهمت وتساهم في النهضة الاقتصادية التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، وتشجيعاً لها على تحقيق المزيد من النمو والنجاح والاستفادة من تجارب غيرها.
ويأتي تنظيم الجائزة في دورتها السنوية الخامسة على التوالي بعد النجاح الذي لقيته الجائزة في الدورات السابقة والفوائد المهمة التي حصدتها المؤسسات والشركات المشاركة كتمكينها من تقييم أدائها في الأعمال بشكلٍ موضوعي، وتزويدها بتقريرٍ مفصل عن ملامح الأداء العام ومكامن القوة والضعف، فضلاً عن منح العاملين فرصة عرض إنجازاتهم، ورفع القدرة التنافسية للمؤسسات المشاركة ومقارنة أعمالهم بأفضل الممارسات المطبقة في كل القطاع. وحققت الجائزة نجاحاً على مدى السنوات الماضية تمثل في ازدياد أعداد الشركات المشاركة في الجائزة في الدورات المتعاقبة حيث شهدت الدورة الأولى للجائزة في 2005 مشاركة 126 شركة ليزداد العدد في الدورة الثانية إلى 142.

اقرأ أيضا

روسيا: لا نحتاج اجتماعاً مبكراً لـ «أوبك+»