الاتحاد

الاقتصادي

«مالية أبوظبي» تنظم ورشة عمل حول الإفصاح النقدي عبر الحدود

تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان رئيس دائرة المالية، أقامت الإدارة العامة للجمارك في أبوظبي ورشة عمل في مدينة العين حول الإفصاح النقدي عبر الحدود، وذلك بالتعاون مع إدارة الأمن الداخلي والهجرة والجمارك الأميركية ممثلة بالسفارة الأميركية في أبوظبي.
وتأتي هذه الورشة تماشياً مع توجيهات سموه لتعزيز أداء الجمارك ومواكبة آخر المستجدات والتطورات في مجال العمل الجمركي، والجهود المبذولة لتحقيق رؤية وإستراتيجية الإدارة العامة للجمارك في أبوظبي.
وأكد سعيد أحمد المهيري، مدير عام الإدارة العامة للجمارك في أبوظبي في بيان صحفي أمس أهمية عقد مثل هذه الورشة للاطلاع على الإجراءات والتطورات المتبعة للإفصاح النقدي عبر الحدود.
وأوضح أن إدخال المبالغ النقدية إلى الدولة أو إخراجها غير ممنوع، لكن الهدف الفعلي للإفصاح هو معرفة بيانات الأشخاص والمستثمرين الذين يدخلون هذه المبالغ.
وأشاد بالتعاون المشترك مع السفارة الأميركية لدى الدولة والوفد المرافق، وقال: “يسعدنا التعاون مع الدول الصديقة لإقامة هذه الدورات التي تساهم في تبادل الأفكار والمعلومات وأفضل الممارسات، بالإضافة إلى تعميق معرفتنا بأفضل وأحدث الإجراءات المتبعة حالياً والتي من الممكن أن تستخدم مستقبلاً”.
وأضاف: “نتطلع إلى عقد المزيد من ورش العمل والدورات والمحاضرات لما لها من فائدة وأهمية، حيث إنها تساهم بشكل قوي في دفع الجهود التي تبذلها جمارك أبوظبي لحقيق الأهداف المنشودة من أجل حماية المجتمع بكافة شرائحه وفئاته”.
ومن جانبه، أشاد السفير الأميركي لدى الدولة ريتشارد أولسون، بالعمل المتميز الذي قامت به جمارك أبوظبي في تنظيم ورشة العمل هذه، مؤكداً تطلع الوفد الأميركي للعمل مع الجهات الإماراتية المختصة في مجال الإفصاح النقدي.
وقال أولسون: “تعمل الولايات المتحدة الأميركية بالتعاون مع العديد من الدول والمنظمات الحكومية الدولية والمنظمة العالمية للجمارك، والتي تعتبر دولة الإمارات عضواً فاعلاً فيها، على نشر الشفافية في مجال الإفصاح عن حركة نقل الأموال عبر الحدود”.
وأضاف: “أُتيحت الفرصة لأفراد بعثات الأمن الداخلي والجمارك والهجرة الأميركية للتعاون مع العديد من دول العالم لإقامة مثل هذه الورش مما أكسبهم الكثير من الخبرة في هذا المجال. وأضاف: “لقد شكل وجودهم في دولة الإمارات والمشاركة في هذه الورشة إضافة قيّمة لخبرتهم، حيث استفادوا من خبرات الجمركيين الإماراتية الذين يتطلعون للعمل معهم مستقبلاً”.
وأكد المشاركون في هذه الورشة، التي تأتي كجزء من المبادرات والفعاليات التي أطلقتها الإدارة العامة لجمارك أبوظبي لتحقيق الأهداف العليا للإدارة، أهمية هذه المبادرة ومساهمتها في التعاون الدولي في مجال الجمارك خصوصاً الإفصاح النقدي عبر الحدود.

اقرأ أيضا

صعود الدولار يدفع الذهب إلى أدنى مستوى في 4 أشهر