الاتحاد

أخيرة

القضاء الألماني يعيد النظر في وفاة طالب لجوء

قضت المحكمة الاتحادية في ألمانيا أمس بإعادة النظر في قضية وفاة طالب لجوء من سيراليون عثر عليه محترقاً أثناء احتجازه داخل زنزانة للشرطة في ألمانيا.
وقالت المحكمة في حيثيات قرارها إن الحكم الذي أصدرته المحكمة المحلية في ديساو، حيث وقع الحادث، في تلك القضية نهاية عام 2008 به العديد من نقاط الخلل.
وأمرت المحكمة بتحويل ملف القضية إلى محكمة ماجدبورج لنظرها من جديد «بشكل متأن». ووفقاً لملف القضية، أشعل الشاب (23 عاماً) الذي توفي في زنزانته قبل 5 أعوام، النيران في سريره بالزنزانة باستخدام قداحة، رغم أنه كان مقيداً داخل الزنزانة. وتجاهل موظف الشرطة الذي تمت مقاضاته، إنذار الحريق ولم يذهب إلى الزنزانة لتفقد الأمر إلا متأخراً.

اقرأ أيضا