الاتحاد

الاقتصادي

«خدمات مشتركة» على بوابة الحكومة الإلكترونية الخليجية قريباً

الموقع الإلكتروني للبوابة الإلكترونية

الموقع الإلكتروني للبوابة الإلكترونية

يوسف العربي (دبي)

تعتزم الجهات المختصة في دول الخليج إطلاق «الخدمات المشتركة» ذات الأولوية للخليجيين على البوابة الإلكترونية الخليجية، عقب اعتمادها من قبل اللجنة الوزارية للحكومة الإلكترونية بدول مجلس التعاون، وفق الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في الإمارات.
وأوضحت «الهيئة» في ردها على أسئلة «الاتحاد»، أن ممثلي دول الخليج في فريق «الخدمات المشتركة»، أحد الفرق المكلفة بتنفيذ الاستراتيجية الإلكترونية لدول مجلس التعاون، انتهوا من إعداد قائمة مبدئية بالخدمات التي تحظى باهتمام المواطن الخليجي، تمهيداً لعرضها على اللجنة الوزارية للحكومة الإلكترونية في الاجتماع المقرر عقده في العاصمة القطرية الدوحة يوم 22 مارس الجاري.
وأضافت «الهيئة» أنه عقب اعتماد اللجنة الوزارية للقائمة النهائية للخدمات ذات الأولوية، ستقوم الجهات الحكومة المزودة لهذه الخدمات باستكمال استعداداتها التقنية والفنية، لإضافة الخدمات المشتركة إلى البوابة الإلكترونية لدول مجلس التعاون.
ويتيح إطلاق «الخدمات المشتركة» لمواطني دول مجلس التعاون، إنجاز معاملاتهم من أي مكان من خلال نافذة إلكترونية موحدة، وباسم مستخدم وكلمة مرور موحدتين، مستفيدين من الربط الإلكتروني بين الحكومات الإلكترونية في هذه الدولة عبر «الشبكة الخليجية» التي تم إطلاقها قبل عام. وأكدت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات أن تحديد القائمة النهائية للخدمات الإلكترونية ذات الأولوية، والتي سيتم إطلاقها ضمن الخدمات المشتركة والجدول الزمني لإطلاق هذه الخدمات، منوط باللجنة الوزارية المختصة.
وتأتي هذه الخطوة بعد نجاح اللجنة الوزارية للحكومة الإلكترونية في دول مجلس التعاون بتدشين مشروع البوابة الإلكترونية الخليجية بنسختيها على شبكة الإنترنت والهواتف المتحركة وباللغتين العربية والإنجليزية، بما يتفق مع المعايير الدولية، ويتلاءم مع الممارسات والتوجهات العالمية الجديدة، مثل تعزيز المشاركة الإلكترونية، وإتاحة البيانات الحكومية المفتوحة.
وتضمنت البوابة في مرحلتها الأولى، معلومات عن برامج الحكومات الإلكترونية في دول المجلس، وروابط مباشرة إلى الخدمات الإلكترونية التي تقدمها البوابات الإلكترونية الرسمية للدول الأعضاء، مثل التعليم والصحة والعمل والسياحة، وغيرها، كما تم تدشين مشروع الربط بين شبكات الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون الذي يهدف إلى ربط برامج الحكومات الإلكترونية بدول مجلس التعاون بشبكة بيانات آمنة وذات موثوقية وأداء عاليين.
ويسمح والربط بالتبادل الآمن لبيانات الخدمات الحكومية الإلكترونية، مثل المعلومات الجمركية، والصحية، والتعليمية، والمخالفات المرورية، وغيرها من المعلومات، وذلك بين الأجهزة الحكومية ذات العلاقة بدول مجلس التعاون.

اقرأ أيضا

«بوينج» تكتشف خللاً جديداً في «737 ماكس»