الاتحاد

أخيرة

وفاة مطلق النار بمتحف «الهولوكوست» الأميركي

ذكرت قناة “فوكس” التلفزيونية الأميركية أمس الأول أن الرجل الذي تردد أنه قتل حارس أمن في متحف المحرقة النازية (الهولوكوست) التذكاري بالولايات المتحدة قد وافته المنية في مستشفى تابع لسجنه، بينما كان ينتظر محاكمته.
ونقلت “فوكس” عن مسؤول طلب عدم الكشف عن هويته تأكيده وفاة جيمس فينيكر فون برون (88 عاماً) في سجن اتحادي بولاية “نورث كارولينا”. ووجهت إلى فون برون 7 اتهامات، بينها تهمة القتل من الدرجة الأولى، على خلفية حادث إطلاق النار الذي وقع في يونيو 2009.
وأصيب فون برون في الحادث جراء الرد بإطلاق النار عليه، غير أنه نجا من الموت. وتردد أن فون برون، الذي يؤمن بتفوق العرق الأبيض، اقتحم البوابة الأمامية للمتحف، الذي يقع على مقربة من متنزه “ناشيونال مول” الوطني والبيت الأبيض، وهو مسلح ببندقية في العاشر من يونيو الماضي.
واتهم ممثلو الادعاء برون بقتل أحد حراس الأمن رمياً بالرصاص، قبل أن يرد عليه حراس آخرون ما أسفر عن إصابته. وكان برون يواجه، إلى جانب تهمة القتل، تهما بالاستخدام غير القانوني لسلاح ناري وارتكاب جريمة بدافع الانحياز، أو جريمة كراهية. وكان ينتظر عقوبة السجن مدى الحياة .

اقرأ أيضا