الاتحاد

الاقتصادي

أوروبا تحث دول جنوب المتوسط على تطوير مناخ الاستثمار

حث المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية خواكين ألمونيا حكومات دول جنوب البحر المتوسط على توفير المناخ المناسب لجذب رؤوس الأموال الخاصة، مؤكدا أنها الوسيلة الوحيدة لسد احتياجاتها الكبيرة للاستثمارات من أجل المضي قدما في التنمية· وأوضح ألمونيا خلال تصريحات أمس الأول أن: ''القطاع العام يجب أن يعلم كيف يوفر الظروف لجذب رؤوس الأموال الخاصة'' لأنه نظراٌ لحجم احتياجات دول جنوب البحر المتوسط، فإن الأموال: ''لن تأتي من ميزانية المفوضية الأوروبية أو البنك الأوروبي للاستثمارات''·
وأشار ألمونيا خلال كلمة له في الدورة الرابعة لمنتدى باريس الذي أقيم تحت عنوان ''اتحاد من أجل المتوسط ·· من أجل ان نفعل ماذا؟ وكيف؟'' إلى أن 120 مليار يورو من الاستثمارات التي ستكون ضرورية في قطاع الكهرباء في دول الضفة الجنوبية خلال الخمسة عشر عاماٌ المقبلة، وفقاٌ لرئيس المرصد المتوسطي للطاقة، مصطفى فايد·
ولفت المفوض الأوروبي إلى أن ذلك المبلغ يساوي الميزانية الأوروبية خلال عام، الأمر الذي يوضح أن مشروعات التنمية في تلك الدول لا يمكن تحقيقها إلا برؤوس أموال خاصة تحتاج لبيئة جاذبة للاستثمارات لأنه: ''لو لم يكن الأمر كذلك، ستذهب إلى منطقة أخرى''· ورفض ألمونيا الكشف في الوقت الحالي عن اقتراحات المفوضية الأوروبية للقمة الأورومتوسطية المقرر انعقادها في 13 يوليو المقبل في العاصمة الفرنسية باريس·
وتطرق المفوض الأوروبي إلى أسباب الفشل حتى الآن في عملية برشلونة من أجل تكامل الاتحاد الأوروبي مع دول الجنوب في البحر المتوسط قائلا إنه يعود إلى ''عدم وجود وجهة نظر مشتركة بين الجانبين''·
وأعرب ألمونيا عن اعتقاده بأن مفتاح النجاح في المستقبل يكمن في تحديد أولويات إزاء عملية التكامل والاستخدام العقلاني للموارد المتاحة، بالإضافة إلى زيادة التبادل التجاري بين دول الجنوب ذاتها·

اقرأ أيضا

«المركزي» يكذب أنباء دعمه لأي عملات مشفرة