الاتحاد

الإمارات

القبيسي: الإماراتية تعيش مرحلة غير مسبوقة من الازدهار

أمل القبيسي

أمل القبيسي

أبوظبي ( الاتحاد)

أكدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، أن المرأة في دولة الإمارات تشارك في احتفالات العالم بيوم المرأة العالمي هذا العام، بالاحتفال بإنجاز نوعي استثنائي كبير يضاف إلى ما حققته طوال مسيرة نهضتها ومكاسبها التي حققتها منذ تأسيس الاتحاد.
مشيرة معاليها إلى أن توجيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بشأن رفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% من الدورة المقبلة، لا يعكس توجهات القيادة الرشيدة ورؤيتها الحضارية لدور المرأة في مسيرة التقدم والتنمية المستدامة فقط، بل يضمن لدولة الإمارات ريادة إقليمية وعالمية في مؤشرات التنافسية العالمية، ويحقق للمرأة الإماراتية أيضاً التمكين الكامل الذي كان يتطلع إليه القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث جاءت هذه التوجيهات لتضع دولة الإمارات في المراكز المتقدمة عالمياً من حيث معدلات تمثيل المرأة في البرلمان، وليتحقق للمرأة الإماراتية ما حققته نظيراتها في دول أخرى بعد عقود كثيرة.
وأكدت أن المرأة الإماراتية تعيش مرحلة غير مسبوقة، وعصر ازدهار تعكسه مختلف مظاهر الحياة ومجالات العمل في دولة الإمارات، بفضل الدعم اللامحدود من جانب رائدة العطاء وملهمة المرأة الإماراتية والخليجية والعربية، وصاحبة الأيادي البيضاء، وبصمات الخير والتشجيع والتحفيز في كل قصة نجاح تشهدها دولتنا، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات».
وأشارت إلى أن دولة الإمارات تجاوزت استحقاقات المفهوم التقليدي لتمكين المرأة، وتفخر بما حصلت عليه من دعم لا محدود من جانب القيادة الرشيدة منذ تأسيس اتحادنا المجيد.
ونوهت معاليها إلى أن الإحصاءات والأرقام بشكل صادق عما حققته المرأة الإماراتية، من منجزات ومكاسب وريادة، بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ودعم ومساندة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث حققت المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إنجازات غير مسبوقة.
وأكدت معاليها أن المرأة الإماراتية تقف اليوم، ومن خلال الانتخابات المقبلة للمجلس الوطني الاتحادي على أعتاب مرحلة تاريخية جديدة من العطاء الوطني، وينتظرها تحد تاريخي نثق أنها ستحقق فيه ما يبهر الجميع، ويؤكد تميزها وتفوقها وأحقيتها بما وصلت إليه من مكانة، وما نالته من ثقة ودعم لامحدود من القيادة الرشيدة، ولتؤكد جدارتها بالحصول على تمكين كامل، وأنها ستبقى الشريك والداعم الأساسي لأخيها الرجل في مختلف مجالات ومواقع العمل الوطني، وفي صناعة المستقبل وتحقيق مستهدفات رؤية الإمارات 2021، والتي خططت لجعل الدولة واحدة من أفضل 25 دولة في العالم من حيث تحقيق المساواة بين الجنسين بحلول عام 2021.

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"