أرشيف دنيا

الاتحاد

هوليوود تراهن على سينما «الأبعاد الثلاثة»

بدأ التخطيط لموسم الصيف المقبل في قلعة السينما الأميركية هوليوود حتى قبل أن تخبو أضواء الأوسكار. ويأمل صناع السينما في أن تساعد موجة أفلام البعد الثالث والأفلام التسلسلية والمقتبسة عن أعمال أدبية شركات الإنتاج في تحقيق موسم ناجح آخر بعد ما حققته أفلام مثل “آفاتار” و”أليس في بلاد العجائب” الموسم الماضي من نجاح.
ويبدأ موسم الصيف مبكرا بإطلاق شركة “براماونت” الجزء الثاني من فيلم “الرجل الحديدي” عطلة الأسبوع الأول من مايو المقبل، وهو الجزء الثاني من رائعة روبرت داوني جونيور الذي عرض عام 2008 وحقق أرباحا بلغت 600 مليون دولار بعد عرضه عالميا. كما تشمل قائمة الأفلام الجاهزة للعرض في مايو ويتوقع لها النجاح الكبير أيضا نسخة جديدة من “روبين هود” بطولة النجم الأسترالي راسل كرو وكذلك “شريك فور إيفر أفتر” أو شريك للأبد وفيلم “برينس أوف بيرجا” أو أمير بلاد فارس بطولة جيك جيلينهال المستوحى من أحد ألعاب الفيديو الشهيرة، وأيضا الجزء الثاني من فيلم الإثارة “سكس آند ذي سيتي”.
وسيشهد موسم الصيف المقبل عرض ما لا يقل عن 11 فيلما تمثل اجزاء تكميلية لأفلام حققت نجاحات سابقة أو إطلالة جديدة لأعمال مقتبسة، بزيادة فيلمين مقارنة بالصيف الماضي وأربعة أفلام مقارنة بعام 2008 بحسب
ما ذكرت “هوليوود ريبورتر”. وتأمل استوديوهات هوليوود الكبرى-من تحقيق إيرادات مشابهة لإيرادات
الموسم الماضي على الأقل والتي بلغت 34ر4 مليار دولار من مبيعات التذاكر في الولايات المتحدة وكندا، بإنتاج مجموعة من الأفلام المجربة بالإضافة إلى الطلب على أفلام البعد الثالث.
وقال تشاك فيان رئيس قسم التوزيع الداخلي في شركة ديزني لمجلة “هوليوود ريبورتر” إن “هناك الكثير من أفلام البعد الثالث المهمة في طريقها للدور العرض، لسنا الوحيدين في المضمار وسوف يشهد هذا الصيف تألق أفلام البعد الثالث ولقد تم توزيع الأفلام بشكل جيد بحيث ينال كل عمل حقه في دور العرض”، فيما سيشهد يوليو عرض أفلام مثل كاراتي كيد “فتى الكاراتيه” الذي يقوم بدور البطولة فيه النجم جاكي تشان وتوي ستوري3 “قصة لعبة 3 “ بأسلوب البعد الثالث بطبيعة الحال بالإضافة إلى كوميديا الجاسوسية “نايت
آند داي” بطولة كاميرون دياز وتوم كروز.
كما سيعرض عملان كوميديان مقتبسان هما “مارما ديوك” و”وجونا هيكس” الذي يقوم ببطولته كل من جوش برولين وميجان فوكس في قصة مثيرة عن صائد جوائز في الغرب الأميركي القديم. وتتواصل المتعة مع النسخة السينمائية من مسلسل “آيه تيم” الذي حقق نجاحا كبيرا إبان ثمانينيات القرن الماضي. ويمكن لعشاق الأفلام السينمائية الأكثر رقة ترقب السادس عشر من يوليو المقبل وهو موعد عرض فيلم الخيال العلمي “إنسيبشن” الذي قام بإخراجه كريستوفر نولان صاحب “ذي دارك نايت”، في عمل جمع ليوناردو دي كابريو ومايكل كين وإلين بيج وجوزيف جوردن- ليفيت.

اقرأ أيضا