الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي للتنمية» يمول طريقاً في السنغال

أبوظبي (الاتحاد)

ساهم صندوق أبوظبي للتنمية بتمويل مشروع تأهيل طريق نديومي وأوروسوجي - باكل في السنغال، بقيمة تبلغ نحو 53 مليون درهم، ووضع الرئيس السنغالي ماكي سال، حجر الأساس للمشروع بحضور علي المرزوقي القائم بالأعمال في سفارة دولة الإمارات لدى السنغال.
ويهدف مشروع الطريق الذي يبلغ طوله 336 كيلو متراً إلى دعم الاقتصاد السنغالي وتحقيق التنمية المستدامة وتشجيع التوسع العمراني، إضافة إلى ربط المدن بطرق ذات بنية تحتية متطورة ومستدامة لتسهيل انتقال البضائع والأفراد، وتحسين مستوى حياة السكان. كما يتضمن المشروع إنشاء شبكة من الطرق المحلية والخارجية تتضمن خدمات الطريق المرافقة.
وقال محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، إن مشروع تأهيل طريق نديومي وأوروسوجي الذي يساهم الصندوق في تمويله، يأتي في إطار التعاون البناء بين دولة الإمارات العربية المتحدة والسنغال، والمساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تتطلع إلى تحقيقها الحكومة السنغالية.
وأضاف «إننا نحرص على المساهمة في تمويل المشاريع التنموية المختلفة والتي من شأنها المساعدة في تحقيق التنمية المستدامة، وتحسين مستوى حياة السكان في العديد من القرى والمدن».
من جانبه، ثمن منصور إلمان كان، وزير النقل والبنية التحتية في جمهورية السنغال، دور دولة الإمارات ممثلة بصندوق أبوظبي للتنمية في تمويل المشاريع التنموية في السنغال، مشيداً بالمستوى المتميز التي وصلت إليه العلاقات بين البلدين في النواحي كافة.
وقال إن دولة الإمارات وقفت إلى جانب السنغال، وساهمت في تحقيق أهدافها التنموية، مشيراً إلى أن مشروع طريق نديومي وأوروسوجي - باكل والذي يموله الصندوق يعتبر من أهم المشاريع الحيوية في قطاع النقل والتي ستساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في البلاد.
وأضاف أن المشروع سوف يساهم على تخفيض تكلفة المواصلات، كما ساهمت طرق الخدمات الجانبية تسهيل وصول المواطنين إلى المناطق الزراعية والصناعية، مما يعزز من تنافسية الاقتصاد الوطني، كذلك سيعمل المشروع على تقليل نسبة حوادث السير الناجمة عن الطرق.

اقرأ أيضا

باريس وواشنطن تتراجعان عن تبادل فرض رسوم جمركية