الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي يواصل تراجعه بضغوط من عمليات التسييل

واصلت سوق أبوظبي للأوراق المالية تراجعها أمس مع استمرار عمليات التسييل خاصة من قبل حملة أسهم التأسيس الذي ترافق مع تجزئة سهم مصرف أبوظبي الإسلامي·
وتراجع مؤشر سوق ابوظبي بنسبة 1% ليغلق عند مستوى 4556,37 نقطة مقارنة مع 4602,56 نقطة أمس الأول، ليفقد مؤشر السوق قرابة 259 نقطة في شهر مارس الماضي·
وخسرت الاسهم المدرجة في سوق ابوظبي للاوراق المالية خلال شهر مارس نحو 15,8 مليار درهم من قيمتها السوقية وتراجع المؤشر 259 نقطة، فقد أغلق في نهاية تداولات شهر فبراير الماضي عند مستوى 4815,57 نقطة مقارنة مع إغلاق أمس عند مستوى 4556,37 نقطة·
وتقلصت أحجام التداولات في شهر مارس الماضي إلى 13 مليار درهم حسب الإحصائيات الرسمية لسوق ابوظبي للأوراق المالية مقارنة مع 59 مليار درهم تداولات شهري يناير وفبراير الماضيين، فيما بلغ إجمالي عدد الأسهم التي تم تداولها شهر مارس 4,2 مليار درهم من اصل 16 مليارا في شهري فبراير ويناير الماضيين· أما عدد الصفقات فقد تراجعت إلى 153 ألف صفقة مقارنة مع 285 ألف صفقة في شهر فبراير الماضي·
وقال وائل ابومحيسن المدير التنفيذي لشركة الأنصاري للخدمات المالية إن تراجع أحجام التداول وتراجع أداء السوق عموما في تلك الفترة يعود إلى أن هذه الفترة عادة ما تشهد تراجع وكسادا في مثل هذه الفترة من العام، إلا أن قرار هيئة الأوراق المالية والسلع بتطبيق قرار الحسابات الدائنة ساهم في زيادة تراجع أحجام التداولات وبالتالي تراجع المؤشر·
وأضاف أن تداولات الأمس في سوق ابوظبي رغم تراجعها، إلا أنها توحي أن هناك ارتدادا بدأت معالمه مع نهاية الجلسة·
وقال إن الأسهم من المتوقع أن تبدأ التفاعل الإيجابي مع نتائج الشركات في الدورة الجديدة لها التي ستبدأ فعليا يوم الأحد المقبل· وتم تداول 193 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 800 مليون درهم، نفذت من خلال 4560 صفقة، وسجلت 10 شركات ارتفاعا من اصل 39 شركة تم تداول أسهمها، بينما تراجعت أسهم 26 شركة وحافظت 3 شركات على أسهمها دون تغيير·
وافتتح المؤشر على انخفاض مع استمرار ضغوط البيع على معظم الأسهم خاصة سهم شركة صروح العقارية وسهم مصرف ابوظبي الإسلامي، ورأس الخيمة العقارية التي سيتم فك تجميد تداولات المؤسسين فيها اليوم·
وشهد السوق في نهاية الجلسة تحسنا في أسعار بعض الشركات لتتفوق في حركتها على المؤشر العام الذي حافظ على تراجعه، فقد قاومت شركة صروح العقارية ضغوط البيع واستطاعت أن تسجل ارتفاعا وتصل إلى 8,40 درهما، بينما ارتفعت أسهم دانه غاز والواحة، إلا أن الوزن النسبي لمصرف ابوظبي الإسلامي وبعض الشركات القيادية الأخرى كمؤسسة اتصالات حد من تعديل اتجاه المؤشر·
وحلت شركة صروح العقارية أولا من حيث الشركات الأكثر نشاطا، فقد حققت إجمالي تداولات بلغ حجمها قرابة 180 مليون درهم وعكست تراجعها مع نهاية الجلسة إلى ارتفاع لتغلق على 8,31 درهما حسب الإغلاق المعدل لسوق ابوظبي، فيما سجلت شركة أركان لمواد البناء تداولات بلغ حجمها قرابة 123 مليون درهم وأغلقت على 4,02 درهما تلتها شركة الواحة كابيتال بتداولات بلغ حجمها 87 مليون درهم وسجلت ارتفاعا في نهاية التداولات، فيما تراجعت شركة رأس الخيمة لتغلق عند 2,04 درهما، وبلغ إجمالي حجم تداولاتها قرابة 48 مليون درهم، وتبدأ اليوم تداولات أسهم التأسيس للشركة· أما مؤسسة اتصالات فقد تراجعت إلى 23,75 درهما وبلغ حجم تداولاتها 46 مليون درهم·
وسجلت شركة ''أسماك'' أعلى نسبة ارتفاع سعري في جلسة الأمس بلغت 9,91% وأغلقت على 7,43 درهما، بينما سجلت دار التمويل ارتفاعا بنسبة 8,65% وأغلقت على 10,05 درهما، أما بنك الاستثمار فقد أغلق على 3,65 درهما بارتفاع بلغت نسبته 7,35%·
وانخفض قطاع الطاقة بنسبة 2,74% تلاه قطاع الاتصالات بنسبة 1,66%، فيما تراجع قطاع البنوك بنسبة 0,88%، وارتفع قطاع العقار بنسبة 0,50%·
وقال الدكتور محمد عفيفي رئيس قسم الأبحاث والدراسات في شركة الفجر للأوراق المالية انه رغم تراجع المؤشر أمس، إلا أن نهاية الجلسة تبشر بالخير، مشيرا إلى أن التوقعات تتجه نحو استقرار السوق حتى نهاية الأسبوع الحالي قبل أن يتفاعل مع نتائج الشركات المالية التي سيبدأ الإفصاح عنها اعتبار من مطلع الأسبوع المقبل·
وأضاف أن التراجع ربما يكون قد وصل إلى مراحله الأخيرة ليشهد اعتبارا من اليوم حركة ارتداد لمعظم الأسهم، مشيرا إلى أن شركات الوساطة انتهت من تغطية المكشوف أمس، ما يشير إلى بدء تداولات اليوم الثلاثاء على نشاط معاكس لما حدث في الأيام الماضية·
وارتفع إجمالي حجم التداولات في سوق أبوظبي منذ بداية العام الحالي 2008 إلى 74,3 ملياردرهم، وتراجعت مكاسب المؤشر منذ بداية العام إلى 0,10%·



··وتراجع القيمة السوقية في دبي 7,2%


دبي (الاتحاد) - انخفضت القيمة السوقية للأسهم والسندات المدرجة في سوق دبي المالي بنسبة 7,2% خلال مارس الى 473,4 مليار درهم مقابل 510,1 مليار درهم في نهاية فبراير، وسجل مؤشر سوق دبي المالي بنهاية مارس انخفاضاً بنسبة 10,2% ليبلغ 5351,89 نقطة مقابل 5960,16 نقطة في نهاية شهر فبراير·
ووفقاً للإحصائيات الصادارة عن سوق دبي المالي أمس، فقد بلغت قيمة الأسهم والسندات المتداولة خلال مارس 21,5 مليار درهم، أي بانخفاض نسبته 45,3% مقارنة مع شهر فبراير، وانخفض عدد الأسهم المتداولة خلال هذا الشهر بنسبة 45,4% ليبلغ نحو 4,5 مليار سهم، وانخفض كذلك عدد الصفقات المنفذة بنسبة 35,4% ليبلغ 138,1 ألف صفقة خلال الفترة نفسها·
وعلى صعيد المساهمة القطاعية في أحجام التداول، فقد احتل قطاع العقارات والإنشاءات الهندسية الترتيب الأول من حيث قيمة الأسهم المتداولة، وسجّل ما مقداره 8,1 مليار درهم وبنسبة 37,8% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة في السوق، واحتل قطاع الاستثمار والخدمات المالية المرتبة الثانية، وذلك بواقع 5,3 مليار درهم وبنسبة 24,8%، تلاه في المرتبة الثالثة قطاع البنوك بحجم تداول مقدراه 3,8 مليار درهم وبنسبة 17,4%، ثم قطاع النقل بتداول مقداره 2,7 مليار درهم وما نسبته 12,5%، وقطاع المرافق العامة بتداول 690 مليون درهم أي ما يشكّل 3,2%، ثم قطاع التأمين بتداول 485 مليون درهم وبنسبة 2,3% فقطاع الاتصالات بتداول 442 مليون درهم وبنسبة 2,1% واحتل قطاعي المواد والسلع الاستهلاكية المرتبة الأخيرة بتداول مقداره 2,1 مليون درهم و1,1 مليون درهم على التوالي·
وبلغت قيمة الأسهم المشتراة من قبل المستثمرين المؤسساتيين خلال مارس من هذا العام حوالي 7,0 مليار درهم لتشكّل ما نسبته 32,4% من إجمالي قيمة التداول· وفي المقابل، بلغت قيمة الأسهم المباعة من قبل المستثمرين المؤسساتيين خلال الفترة نفسها حوالي 8,4 مليار درهم لتشكل ما نسبته 38,8% من إجمالي قيمة التداول·
ونتيجة لهذه التطورات، فقد بلغ صافي الاستثمار المؤسسي خلال شهر مارس نحو 1,4 مليار درهم كمحصلة بيع·
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم والسندات خلال الشهر الماضي نحو 8,4 مليار درهم لتشكل ما يقارب من 39,2% من إجمالي قيمة التداول، وبلغت قيمة مبيعات الأجانب من الأسهم والسندات خلال الفترة نفسها نحو 9,1 مليار درهم لتشكّل ما نسبته 42,3% من إجمالي قيمة التداول· ونتيجة لذلك، بلغ صافي الاستثمار الأجنبي 672,3 مليون درهم كمحصلة بيع·


إقبال على اكتتاب
تكافل الإمارات

أبوظبي (الاتحاد) - توقع ستيوارت هنريكسون، المدير العام لمجموعة الاستثمار المصرفي ببنك أبوظبي الوطني نمو نشاط شركات التكافل (التأمين التكافلي) في الدولة، مشيراً إلى تنامي الطلب على المنتجات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في مختلف أنحاء العالم·
وقال إن الاكتتاب في 55% من أسهم شركة تكافل الإمارات، الذي بدأ يوم السبت الماضي ويستمر حتى يوم الاثنين المقبل يشهد إقبالاً كبيراً، الأمر الذي يعد نتيجة منطقية لهذا الاتجاه العالمي واستمراراً للنجاح الذي حققه البنك في إدارته لاكتتابات سابقة في قطاع التأمين التكافلي·
وأكد في بيان صحفي أمس أن بنك أبوظبي الوطني، الذي يتولى مهمة المستشار المالي ومدير الإصدار ومدير الاكتتاب لشركة ''تكافل الإمارات''، يقوم بتوفير كافة الظروف الملائمة في مجال الاستثمار المصرفي لدعم نشاط الشركات والمؤسسات من أجل تحقيق أهدافها والمساهمة في تعزيز التنمية الاقتصادية لدولة الإمارات·
ويبلغ إجمالي رأسمال شركة ''تكافل الإمارات'' 150 مليون درهم بقيمة اسمية درهم واحد للسهم، تملك شركة البحيرة للتأمين 20% منه، فيما تملك مجموعة يونيكا العالمية، وهي مجموعة نمساوية للتأمين وإعادة التأمين 15% من رأسمال الشركة، ويملك شركاء استراتيجيون يتمتعون بخبرات واسعة في مجال التأمين 10% من رأسمال ''تكافل الإمارات''· وتم طرح 82,5 مليون سهم تمثل 55% من رأسمال الشركة للاكتتاب العام·
ويسمح للأفراد والشركات والمؤسسات من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وبقية الجنسيات بالاكتتاب في أسهم الشركة بحد أدنى 5 آلاف سهم، على أن تكون الزيادة بمضاعفات الألف سهم وذلك بقيمة اسمية تبلغ درهماً واحداً لكل سهم، على أن تضاف ثلاثة فلوس مصاريف إصدار لكل سهم·
وقال نادر القدومي، مدير عام شركة البحيرة الوطنية للتأمين: ''يسعى مؤسسو ''تكافل الإمارات'' إلى جعلها من أبرز الشركات العاملة في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وبقية الدول الإسلامية، وقد تم وضع خطة عمل مفصلة لتحقيق هذا الهدف''· وأضاف: تم اختيار مجموعة يونيكا العالمية شريكاً مؤسساً لـ''تكافل الإمارات'' نظراً للخبرة الواسعة التي تمتلكها في مجال صناعة التأمين وإعادة التأمين، وقدرتها على تقديم منتجات تأمينية متطورة المدعومة بأفضل وأحدث الحلول التقنية، مشيراً إلى أن الشركة تعتزم توفير خدماتها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبقية الدول الإسلامية، وستقوم بافتتاح فروع في مختلف إمارات الدولة خاصة أبوظبي ودبي والشارقة''·
من جانبه، قال أحمد وهدان، رئيس قسم أسواق الأسهم بمجموعة الاستثمار المصرفي في بنك أبوظبي الوطني إن قطاع التأمين في دول مجلس التعاون الخليجي شهد نمواً قوياً خلال العام الماضي خاصة مع زيادة الطلب على التكافل ''التأمين الإسلامي''· وأوضح وهدان أن شركة ''تكافل الإمارات'' تعتبر إضافة مهمة لهذا القطاع، حيث تعتزم تقديم منتجات تأمينية مبتكرة في عدة مجالات علاوة على تقديم منتجات تأمينية استثمارية وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية·


أنهت الربع الأول منخفضة 9,78%
أسهم دبي تعوّض أغلب خسائر جلسة الأحد


عاطف فتحي

دبي - عوّضت أسهم دبي جانباً كبيراً من خسائر بداية الأسبوع، حيث ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي 1,96% أمس الاثنين بعدما كان قد تراجع بنسبة 2,88% في جلسة الأحد·
وارتفع إجمالي قيمة المعاملات إلى 1,236 مليار درهم مقابل مليار درهم أمس الأول، وتفوقت كفّة الأسهم الرابحة على الخاسرة، حيث ارتفعت أسعار إغلاق 24 شركة مقابل تراجع أسعار 4 شركات فقط، واستقر سعر سهم شركة واحدة·
وبنهاية الربع الأول من العام ،2008 بلغ معدل تراجع المؤشر العام لسوق دبي المالي 9,78%·
واستفادت الأسهم أمس من تحسن طلبات الشراء مع تشجع شرائح من المستثمرين لاتخاذ مراكز في السوق بعد التراجع السعري الذي سجلته أسهم غالبية الشركات في الجلسات الأخيرة وصولاً إلى ذروته في جلسة الأحد·
وتمكن سهم ''إعمار العقارية'' من إظهار نوع من التماسك النسبي، حيث أغلق مرتفعاً بمقدار 10 فلوس وبنسبة 0,92% قياساً إلى الإغلاق السابق وصولاً إلى 10,95 درهم، علماً بأن السهم راوح خلال الجلسة بين 10,70 كأدنى سعر و11,10 كأعلى سعر، واحتل صدارة الأسهم الأنشط من حيث القيمة بمعاملات فاقت 350 مليون درهم·
وسجلت أسهم: ''تبريد''، و''المشروعات الكبرى العقارية''، و''الاتحاد العقارية'' أعلى مستويات الصعود أمس بنسبة 8,60% و6,87% و5,48% على الترتيب، بينما تراجعت أسعار أربع شركات فقط هي: ''أريج'' بنسبة 14,82%، و''جلوبل'' بنسبة 7,89% و''أرامكس'' بنسبة 1,11% و''دو'' بنسبة 0,73%·
ومن أكثر الشركات ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها: الشركة الوطنية للتبريد المركزي ''تبريد'' بإغلاق 2,40 درهم بنسبة تغير بلغت 8,60%، وشركة المشروعات الكبرى العقارية بإغلاق 4,20 درهم بنسبة تغير بلغت 6,87%، و''الاتحاد العقارية'' بإغلاق 4,43 درهم بنسبة تغير بلغت 5,48%، و''دبي للمرطبات'' بإغلاق 19,05 درهم بنسبة تغير بلغت 4,96%، وشركة عمان للتأمين المساهمة العامة بإغلاق 9,55 درهم بنسبة تغير بلغت 4,95%·
بينما كانت أكثر الشركات انخفاضاً في أسعارها: المجموعة العربية للتأمين ''أريج'' بإغلاق 3,39 درهم بنسبة تغير بلغت 14,82%، وشركة بيت الاستثمار العالمي ''جلوبل'' بإغلاق 12,85 درهم بنسبة تغير بلغت 7,89%، و''أرامكس'' بإغلاق 2,67 درهم بنسبة تغير بلغت 1,11 %، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة ''دو'' بإغلاق 5,43 درهم بنسبة تغير بلغت 0,73 %·
يتعلق بالشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول، فقد حققت ''إعمار العقارية'' تداولات بقيمـة 350,593,802,80 درهم، ثم شركة سوق دبي المالي بقيمة 254 مليون درهم، ثم ''العربية للطيران'' بقيمة 104,8 مليون درهم، ثم دبي للاستثمار بقيمة 82,1 مليون درهم، ثم بنك دبي الإسلامي بقيمة 56 مليون درهم·
أما بالنسبة للشركات الأكثر نشاطاً حسب حجم التداول، فقد تم تداول 57,1 مليون سهم من ''العربية للطيران'' و50,5 مليون سهم من شركة سوق دبي المالي و32,3 مليون سهم من ''إعمار العقارية''، و23,8 مليون سهم من ''الخليج للملاحة القابضة'' و23,4 مليون سهم من شركة ديار للتطوير·
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم أمس 194,66 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم 211,98 مليون درهم، كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، 190,77 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم 207,89 مليون درهم· أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين، فقد بلغت قيمة مشترياتهم 58,01 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم 48,21 مليون درهم خلال الفترة نفسها·
وبلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم 443,45 مليون درهم بنسبة 35,86% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم 468,09 مليون درهم بنسبة 37,85% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ صافي الاستثمار الأجنبي 24,64 مليون درهم كمحصلة بيع·

اقرأ أيضا

15 مليار درهم صافي دخل بنوك أبوظبي خلال 6 أشهر