الاتحاد

دنيا

«الصفعه» من سوريا إلى أوروبا

القاهرة (الاتحاد) – استأنف المخرج مجدي أبوعميرة جلسات العمل النهائية لمسلسل”الصفعة” تأليف أحمد عبدالفتاح وبطولة شريف منير ومحمد رجب وشيرين رضا وعلا غانم ورشا مهدي تمهيدا لبدء التصوير أول مارس القادم.
ويقول مجدي أبوعميرة : تم الاتفاق بين اسرة المسلسل على بدء التصوير أول مارس على أن نبدأ التصوير الخارجي اولا بسوريا ثم نسافر الى عدد من الدول الاوروبية مثل هولندا ورومانيا على أن نعود الى مصر بعد ذلك بحيث يكون مهندس الديكور عادل المغربي قد انتهى من الديكور الخاص بأحداث المسلسل، وذلك في استديو القصر بمدينة الإنتاج الإعلامي وهو عبارة عن منزل بطل المسلسل شريف منير ومكاتب رجال المخابرات المصرية في عام 1952.
ويضيف مجدي ابوعميرة: هذه هي المرة الاولى التي اتصدى فيها لاخراج عمل درامي مأخوذ من ملفات المخابرات العامة المصرية وسعيد جدا بتقديمي هذه التجربة التي أعتبرها وساما على صدري فالمسلسل مأخوذ عن قصة حقيقية من ملفات المخابرات المصرية ويعكس مدى تضحية رجال المخابرات بأرواحهم للحفاظ على أمن وسلامة مصر ومنذ اللحظة الأولى التى تم تكليفي فيها بهذه المهمة وانا أعتبرها تحديا حقيقيا لي فعلى الرغم من أن لدي أعمالا كثيرة اعتز بها وحققت نجاحا كبيرة فإن هذا العمل يمثل حالة خاصة جدا.
وقال: المسلسل يدور بعد نكسة 1967 حول شاب يهودي ولد في مصر وسافر إلى إسرائيل وتم تجنيده من قبل الموساد للتجسس على مصر، لكن يتمكن جهاز المخابرات المصري من كشف أمره.
وعن مدى قلقه من المقارنة بين هذا العمل ومسلسل “رأفت الهجان” الذي اخرجه الراحل يحيى العلمي قال: لا أنكر انني اضع امام عيني الملحمة الوطنية “رأفت الهجان “ باجزائه المختلفة وأسعى جاهدا الى أن يكون مسلسل “الصفعة” على نفس مستوى هذا العمل الكبير الذي أتمنى أن أقارن به وليس غيره لأسباب كثيرة أهمها أن المسلسل تم تقديمه في ثلاثة أجزاء وحققوا جميعا نفس الصدى والنجاح لدى المشاهد ويعد علامة حقيقية بين دراما الجاسوسية التي حققت نجاحا كبيرا.

اقرأ أيضا