الاتحاد

الإمارات

إضافة اللقاح السداسي لتطعيمات الأطفال من سن شهرين مجاناً خلال الربع الأول من العام الجاري

قررت اللجنة الوطنية العليا للتحصين، استخدام اللقاح السداسي ضمن البرنامج الوطني لتطعيمات الأطفال، خلال الربع الأول من العام الجاري، ليعطى للأطفال في الشهر الثاني بعد الولادة مجانا للمواطنين والوافدين على حد سواء، لزيادة مناعة الأطفال والوقاية من 6 أمراض معدية .
وتناقش اللجنة في اجتماعها المقبل خلال النصف الثاني من شهر يناير الحالي، الطعومات الجديدة الممكن إدراجها ومنها دراسة أعدت عن الطعومات الجديدة لسرطان الرحم، وتستمع اللجنة إلى عرض توضيحي متكامل من الجهات المصنعة لتلك الأمصال، بحسب الدكتور محمود فكري وكيل وزارة الصحة المساعد للسياسات الصحية رئيس اللجنة الوطنية العليا للتحصين.
وقال فكري، “يحتوي اللقاح السداسي الجديد على ستة أنواع من اللقاحات ضد أمراض معدية تصيب الأطفال وتشمل السعال الديكي وضد الخناق والكزاز وشلل الأطفال والالتهاب الكبدي الوبائي “ب” والهيموفليس انفلونزا “ب”. وأكد أن لهذا اللقاح الكثير من الفوائد منها تقليل عدد الحقن اللازمة لمتطلبات تطعيم الأطفال وتخفيف مخاوف الأطفال والأهل من عملية إعطاء الحقن والآثار الجانبية المتوقعة بعد التطعيمات.
وأشار إلى أن هذا اللقاح يعطى جرعة واحدة بالحقن بالعضل في عمر شهرين، أما بقية الجرع المتعاقبة فتعطى في عمر 4 و 6 أشهر فإنها تعطى بالنوع الآخر من اللقاح المختلط الذي يدعى اللقاح الخماسي، ويضم المصل المضاد للأمراض السابقة باستثناء شلل الأطفال الذي يعطى عن طريق الفم ويعرف بلقاح شلل الأطفال الفموي.
ونوه إلى أن اللجنة الوطنية العليا للتحصينات تضم وزارة الصحة وهيئتي الصحة في أبوظبي ودبي وكلية الطب بجامعة الإمارات، مشيرا إلى أن الاجتماع المقبل للجنة وضع له جدول أعمال منها الترتيبات المتعلقة باللقاح السداسي الجديد الخاص بالأطفال. وقال فكري، “تم اتخاذ كافة الاستعدادات لتقديم هذا اللقاح للأطفال في جميع المراكز الصحية بالإمارة خلال الفترة القادمة حيث سيتم إعطاء هذا التطعيم وفق جدول التطعيمات الوطني للأطفال”. وأوضح أن وزارة الصحة تنفذ دورات وورش عمل تدريبية في المناطق الطبية في كافة الإمارات قبل استخدام هذا اللقاح، بهدف تدريب الكوادر الفنية العاملة على التطعيمات بالمؤسسات الطبية على استخدام هذا النوع من اللقاح الجديد.
وذكر أن الكوادر المختصة ستتلقى تدريبا عمليا على كيفية حفظ وتحضير وإعطاء اللقاح، بالإضافة إلى إعداد طبع البطاقات الصحية لتطعيمات الأطفال.
وأكد أن وزارة الصحة دأبت على تطوير وتحديث البرنامج الوطني للتطعيمات للأطفال في الدولة استنادا إلى التطورات العلمية الحديثة وتوصيات منظمة الصحة العالمية وخبرة الدول الأخرى في استخدام اللقاحات الجديدة لغرض خفض معدلات الوفيات والمرض لدى الأطفال وحفاظا على صحة أفراد المجتمع عموماً.
ونوه إلى أن الوزارة قامت بعمل مناقصة للترسية على الشركة الموردة للقاح، مشيراً إلى أن الوزارة تنتظر وصول التطعيمات لتحديد وقت استخدام المطعوم.
وثمنت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، جهود دولة الإمارات في مجال تطعيم الأطفال واعتبرتها من الدول الأولى على مستوى العالم في مجال التطعيمات الوقائية للأطفال فاقت الكثير من الدول المتقدمة في هذا المجال.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يهنئ ملك البحرين باليوم الوطني لبلاده