الاتحاد

أخيرة

جندي أميركي ينسى حقيبة متفجرات

واشنطن (ا ف ب) - أوضح جندي أميركي متخصص في عمليات الهدم أمام مكتب التحقيقات الفدرالي “اف بي آي” أنه نسي بكل بساطة أن حقيبته تحتوي على مواد متفجرة قبل أن يحاول الصعود على متن طائرة في ولاية تكساس في 31 ديسمبر، بحسب ما جاء في وثائق قضائية حصلت عليهاوكالة فرانس برس.
وقرر المحققون ملاحقة تريي أتواتر بعد أن علموا أن حراس الأمن في أحد مطارات كارولاينا الشمالية “وبخوه” في 24 ديسمبر بعد أن عثروا على قنبلة يدوية عسكرية في حقيبة اليد التي كان يحملها، لكنهم سمحوا له بالمغادرة بعد مصادرتها.
وبعدما تم توقيفه في 31 ديسمبر في مطار ميدلند في تكساس بعد اكتشاف متفجرات في حقيبة اليد التي كان يحملها، وفقا لما جاء في بيان “الأف بي آي”، قال تريي للمحققين إنه لم يستخدم هذه الحقيبة منذ عودته في أبريل من مهمته الثالثة في أفغانستان حيث كان من الشائع التجول مع هذا النوع من المتفجرات.
وأخبر الجندي أنه أخذ هذه الحقيبة في اللحظة الأخيرة ووضع متاعه فيها بسرعة، وقد فوجئ عندما علم أنها تحتوي على مواد متفجرات. وتم إغلاق نقطة التفتيش في المطار لمدة ساعة تقريباً طوال التحقيق، لكن ذلك لم يشكل أي خطر لا على المطار ولا على المدينة، بحسب “الأف بي آي”.

اقرأ أيضا