الاتحاد

الرياضي

«الأوراق البديلة» تهدي «الخليج العربي» 64 هدفاً

دياكيه يتألق عندما يشارك بديلاً (الاتحاد)

دياكيه يتألق عندما يشارك بديلاً (الاتحاد)

عمرو عبيد (القاهرة)

حافظ «فخر أبوظبي» على فارق النقاط الست بينه وبين «الفرسان»، عقب فوز الفريقين على «الزعيم» و«فارس الغربية» بهدفين، ضمن «الجولة 21» لدوري الخليج العربي، والتي شهدت تسجيل 25 هدفاً، بمعدل 3.57 هدف في كل مباراة، ليصل إجمالي الأهداف في البطولة إلى 450 هدفاً، تم إحرازها خلال 147 مباراة، لتستمر المعدلات التهديفية كما هي، بتسجيل 3 أهداف في كل مباراة، وارتفعت حصيلة الفوز إلى 113 مباراة، بنسبة 76.9% مقابل 23.1%، بعد حسم 34 مباراة بنتيجة التعادل. وخلال مباريات هذا الأسبوع، سجل اللاعبون البدلاء خمسة أهداف من حصيلة الجولة، بنسبة 20% من جملة الأهداف، بالإضافة إلى صناعة 3 بدلاء، لثلاثة أهداف أخرى، لتصل نسبة مساهمة اللاعبين، القادمين من مقاعد الاحتياط، في أهداف الجولة إلى 32%، بعد المشاركة في هز الشباك ثماني مرات، سواء بالتسجيل أو بالصناعة.
ويبدو تأثير اللاعبين البدلاء واضحاً في العديد من المباريات. خلال النسخة الحالية من البطولة، فقد ارتفع الحصاد التهديفي لهم إلى 38 هدفاً بنسبة 8.4% من إجمالي أهداف الدوري، ومع إضافة صناعة 26 هدفاً أخرى، عبر الأوراق البديلة الرابحة، تصل النسبة إلى 14.2%، بإجمالي 64 هدفاً تم إحرازها أو صناعتها بوساطة لاعب بديل.
وتشير الإحصائيات العامة لفرق الدوري إلى أن «فخر أبوظبي» يتصدر قائمة أكثر الفرق استغلالاً لأوراقه الرابحة على مقاعد الاحتياط، حيث استفاد المدرب الهولندي تين كات من 8 تغييرات أسهمت في تسجيل هدفين، وصناعة 6 أهداف أخرى لها التأثير الإيجابي الكبير في حسم نتيجة 7 مباريات لمصلحة الجزيرة المتصدر لقائمة الترتيب.
ثم تساوت أربعة فرق في الاستفادة من 7 تغييرات، أحدثت تأثيراً على نتائج المباريات، وهي «الفرسان» و«العنابي» و«العميد» و«الزعيم»، والفرق الثلاثة الأولى المذكورة حصدت تلك الاستفادة من تغييرات مدرب واحد بدأ المسابقة واستمر معها حتى الآن، في حين أن «البنفسج» وصل إلى الإحصائية نفسها، ولكن مع مدربين اثنين، هما زلاتكو داليتش الذي استفاد معه العين من 4 تبديلات، مقابل 3 تغييرات مؤثرة للفريق تحت قيادة زروان ماميتش.
ويتفوق الروماني دان بيتريسكو المدير الفني للنصر، من حيث نسبة استغلال تبديلاته في التأثير الإيجابي على نتائج المباريات، حيث أجرى تلك التغييرات السبعة الناجحة، خلال 16 مباراة من إجمالي 47 تبديلاً أجراها خلال تلك المواجهات، وبلغت نسبة نجاح تغييراته 14.9% بفارق ضئيل للغاية عن الهولندي تين كات المدير الفني للجزيرة الذي بلغت نسبته 14.3%، بعدما استفاد من 8 تغييرات من جملة 56.
أما خافيير أجيري المدير الفن لـ «أصحاب السعادة» بلغت نسبته 11.8%، بعد الاستفادة من 7 تغييرات من جملة 59 مقارنة بـ 62 تبديلاً من نصيب الروماني كوزمين المدير الفني للأهلي الذي حصد نسبة نجاح 11.3%، ويأتي الأرجنتيني رودولفو أروابارينا المدير الفني لـ «الإمبراطور» في المرتبة الخامسة، باستغلال 6 تبديلات من إجمالي 58 بنسبة 10.3%، وزلاتكو المدير الفني السابق للعين بنسبة 9.1% .
على مستوى اللاعبين، تكشف الإحصائيات عن أبرز وأفضل بديل في الدوري، وهو إبراهيما دياكيه نجم العين، والذي سجل 6 أهداف، أحرزها كلها عبر المشاركة بديلاً، ويدخل دياكيه قائمة أفضل 20 هدافاً في البطولة، بالإضافة إلى أنه أحد أفضل خمسة هدافين في قائمة العين، بفضل تلك الأهداف التي أحرزها خلال 13 مباراة لعب بديلاً في 11 مباراة منها، وشارك لاعب «الزعيم» في 358 دقيقة لعب، ليصبح معدله التهديفي هو تسجيل هدف واحد كل 59.6 دقيقة أي ما يوازي ساعة واحدة تقريباً، وأحرز بمفرده 85.7% من أهداف «البنفسج» عبر الأوراق البديلة، مهدياً الفريق 6 نقاط عبر هدفين حاسمين، منحا «الزعيم» الفوز في مباراتي الشباب واتحاد كلباء في «الجولتين 6 و13»، وفي الوقت نفسه فإن زميله سعيد الكثيري المهاجم الدولي احتاج إلى دقيقة واحدة فقط، عقب دخوله بديلاً في مواجهة «العنابي»، ليحرز هدفاً لمصلحة «البنفسج» ضمن الجولة الحادية عشرة مانحاً فريقه التعادل آنذاك.
أما ثاني أفضل بديل في الدوري حالياً، هو المهاجم الصاعد جاسم يعقوب صاحب
«19 عاماً»، وسجل جاسم 3 أهداف في الدوري، كلها جاءت أيضاً من خلال مشاركته بديلاً في صفوف «العميد»، حيث لعب 17 مباراة، كان بديلاً في 7 منها، وأحرز أهدافه الثلاثة في مباراتين فقط أمام الشارقة في الأسبوع السابع والوحدة في «الجولة 18»، وهي المباراة التي لعب فيها المهاجم الشاب 27 دقيقة فقط، ولكنه هز الشباك خلالها مرتين، ليسهم في فوز «النصر» الكبير على «العنابي» وقتها بثلاثة أهداف، في آخر ربع ساعة من عمر المواجهة!.
ويملك «العنابي» ورقتين رابحتين مهمتين للغاية، جاء كل منهما في الترتيب الثالث ضمن قائمة أفضل البدلاء، وهما المخضرم إسماعيل مطر، والموهوب محمد العكبري، حيث أسهم كل منهما في إحراز وصناعة 3 أهداف لمصلحة «أصحاب السعادة» عقب اشتراكهما كبديلين، وسجل العكبري هدفين وصنع ثالثاً في مباراتين، أفضلها في مواجهة «العميد» ضمن الجولة الخامسة من البطولة، بعدما شارك في آخر 22 دقيقة فقط من المباراة، لكنها كانت كافية ليصنع الهدف الرابع، ثم يسجل الهدف الخامس بنفسه، أما الدولي القدير إسماعيل مطر فقد لعب بديلاً في 12 مباراة، سجل خلالها هدفاً في مواجهة اتحاد كلباء خلال الجولة العشرين، بالإضافة إلى صناعته لهدفين في مواجهتي الوصل والشارقة في الجولتين الرابعة والسادسة.
أما عن باقي لاعبي قائمة أفضل البدلاء، فقد سجل أحمد خميس لاعب النصر هدفين كبديل أمام الشارقة والشباب في الأسبوعين السابع والحادي والعشرين، وأحمد الهاشمي لاعب الجزيرة الذي أحرز هدفاً، وصنع آخر خلال مشاركاته كبديل، وتساوى معه الغاني أسامواه جيان نجم الأهلي وكذلك أحمد الهاشمي لاعب «فخر أبوظبي» وسهيل النوبي لاعب «السماوي»، وحسن محمد مهاجم «الإمبراطور»، وأخيرا يأتي بعدهم يعقوب الحوسني لاعب الجزيرة الذي صنع هدفين لمصلحة المتصدر، بعد إشراكه بديلاً أمام بني ياس بالتخصص في مواجهتي الدورين الأول والثاني.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»