الإمارات

الاتحاد

وفاة 9 أشخاص وإصابة 10 آخرين دهساً بأبوظبي العام الماضي

مشاة يعبرون أحد شوارع أبوظبي حيث تدعو الشرطة قائدي السيارات إلى تخفيض السرعات عند خطوط المشاة

مشاة يعبرون أحد شوارع أبوظبي حيث تدعو الشرطة قائدي السيارات إلى تخفيض السرعات عند خطوط المشاة

أدت حوادث الدهس إلى وفاة 9 أشخاص وإصابة 10 آخرين بإصابات بليغة على الطرق الداخلية والخارجية بأبوظبي العام الحالي.
ودعت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي قائدي المركبات إلى خفض السرعات بالقرب من خطوط عبور المشاة ومنحهم الأفضلية في العبور.
كما دعتهم إلى زيادة الحرص والانتباه خاصة في الأماكن التي تزداد فيها كثافة عبورهم في المناطق الصناعية والمراكز التجارية والأماكن السكنية.
وناشد المقدم يسلم مبارك التميمي رئيس قسم التحقيق و الحوادث المرورية الجسيمة بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي قائدي المركبات في إطار الحملة التوعوية والتي يتم تنظيمها بمناسبة الاحتفال بأسبوع المرور السادس والعشرين تحت شعار «احذر أخطاء الآخرين» إلى الانتباه للأخطاء التي يرتكبها المشاة على الشارع العام والتي أصبحت تلاحق أخطاء السائقين وان لم تتساو معها في الأسباب المؤدية إلى وقوع حوادث الدهس.
وأوضح أن من ابرز الأخطاء التي يقع فيها المشاة هي العبور من غير الأماكن المخصصة وعدم استخدامهم الأنفاق السفلية والجسور والتي تم تشييدها وتجهيزها بالإضاءة والتهوية بالإضافة إلى المخاطر المترتبة على عبورهم الطرق السريعة والتي تسير فيها المركبات بسرعات كبيرة مما يعرضهم للدهس.
ودعا أولياء الأمور والأسر إلى ضرورة حماية أبنائهم من حوادث الدهس وعدم تركهم يلعبون كرة القدم ويلهون بالدراجات في الطرق الداخلية والفرعية المخصصة للمركبات ومواقفها أو عبور الطرقات دون رقابة مؤكدا على ضرورة إغلاق فتحات « الأسيجة «والتي توفر أماكن غير آمنة للعبور في العديد من الشوارع الرئيسية بأبوظبي.
وأكد على استمرار الجهود التوعوية و الميدانية التي تقوم بها مرور أبوظبي لخفض نسبة حوادث الدهس وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة وذلك بتشديد الضبط المروري على قائدي المركبات الذين لا يمنحون الأفضلية للمشاة في العبور والمشاة الذين يعبرون من غير الأماكن المخصصة في المناطق التي تشهد وقوع مثل هذه الحوادث و تكون في الغالب بالقرب من المراكز الصناعية و أماكن الإنشاءات وبالقرب من الجسور في بعض الاتجاهات والمناطق الأخرى التي تشهد كثافة سكانية كبيرة ويتنقل فيها المشاة ما بين جانبي الطريق وداعيا المشاة إلى الالتزام بالعبور الآمن.
وشدد على ضرورة تقيد المشاة بالعبور من الأماكن المخصصة للعبور لكي لا يتعرضون للغرامة التي حددتها المادة 147 من قانون المرور والتي تنص على دفع غرامة قدرها200 درهم للعبور الخاطئ للمشاة.

اقرأ أيضا