الاتحاد

الاقتصادي

إسبانيون يطالبون بحقهم في تنفس هواء نقي

مدريد (أ ف ب) - وضعت مجموعة من الناشطين أقنعة على أنوفهم وحملوا لافتة كتب عليها “التنفس مضر بالصحة”، خلال تقدمهم بشكوى أمام محكمة مدريد ضد رئيس بلدية المدنية، مطالبين بحقهم في “تنفس هواء نقي”. وبإجراءات لمكافحة التلوث الذي وصل إلى مستويات قياسية في العاصمة الإسبانية.
وقال المتحدث باسم المنظمة باكو سيجورا “لقد قررنا ملاحقة رئيس البلدية ومساعدته لشؤون البيئة لإجبارهما على تطبيق حق سكان مدريد في الهواء النقي”. وتأمل المنظمة في أن تؤدي الشكوى إلى ملاحقة قضائية ضد رئيس البلدية البرتو رويس - جاياردون ومساعدته آنا بوتيا بتهمة ارتكاب جرم ضد البيئة.
واعتبر سيجورا أن رئيس البلدية “امتنع عن اتخاذ إجراءات مناسبة لخفض مستوى التلوث إلى المستويات القانونية”. وتتهم المنظمة بلدية مدريد بـ”عدم اتخاذ إجراءات فعالة”، مع أن مستوى التلوث تجاوز العام الماضي المعايير المقبولة في الاتحاد الأوروبي. وأنه كان على رئيس البلدية الحد من حركة السير على الطرقات المسؤولة عن “80% من تلوث الهواء”. وكانت بلدية مدريد اكتفت بدعوة سائقي السيارات على الطريق السريع بالمدينة “إم-30”، إلى استخدام وسائل النقل المشترك، وهو نداء لم يلق استجابة.

اقرأ أيضا

«أوبك+» ستمدد تخفيضات إنتاج النفط حتى يونيو