الإمارات

الاتحاد

سعود المعلا يطلع على احتياجات المستشفيات والمراكز الطبية من لجنة المجلس الوطني

سعود المعلا خلال استقباله أعضاء لجنة الشؤون الصحية

سعود المعلا خلال استقباله أعضاء لجنة الشؤون الصحية

اطلع صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين بالديوان الأميري أمس من أعضاء لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية والمشكلة من المجلس الوطني الاتحادي على مهام اللجنة الخاصة بالزيارات الميدانية للعديد من المستشفيات والمراكز الصحية والاجتماعية برئاسة الدكتور سلطان المؤذن رئيس اللجنة وعضوية الدكتورة فاطمة المزروعي مقرر اللجنة ورؤية السماحي وعلياء السويدي والدكتورة عائشة الرومي وسلطان بن حسين.
واستمع صاحب السمو حاكم ام القيوين من أعضاء اللجنة عما تقدمه وزارة الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية من خدمات طبية وصحية واجتماعية لكافة شرائح المجتمع والوقوف على النواقص والاحتياجات سواء كانت طبية أو فنية أو إدارية وكوادر طبية مؤهلة وتقديم تقرير للمجلس الوطني الاتحادي.
ورحب سموه بما تقوم به لجنة المجلس الوطني الاتحادي بشأن الاطلاع على احتياجات مختلف القطاعات الخدمية خاصة الصحة والشؤون الاجتماعية، مثمنا سموه جهود رئيس وأعضاء اللجنة بالمجلس الوطني الاتحادي والجهد الذي يبذلونه في زياراتهم الميدانية للمستشفيات والعيادات والمراكز الصحية بالإمارات لإعداد تقرير كامل عن الخدمات والاحتياجات الخاصة بالمنشآت الصحية والاجتماعية بالدولة.
ونوه الدكتور سلطان المؤذن رئيس لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية الى ضعف مستوى الخدمات بالمستشفيات والمراكز الصحية إضافة الى النقص الحاد في الكادر الطبي والتمريض والفني في كافة أقسامها وعياداتها نتيجة لعدم سد الشواغر في التخصصات وتأخير التعينات الجديدة بوزارة الصحة. وأشار المؤذن الى أن المستشفيات تحتاج الى المعدات والأجهزة والكادر الطبي من أطباء وفنيين وممرضين فنيين لسد العجز والشواغر الموجودة فيها. وطالب رئيس اللجنة وزير الصحة بالإفراج عن وظائف وزارة الصحة لأهميتها وتوفير الامتيازات للأطباء والعاملين بالصحة.
وقال إن لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية بالمجلس قامت بزيارة لمستشفى أم القيوين العام والتقت مديره العام ورؤساء الأقسام وتحدثت اليهم بشأن النقص والاحتياجات التي يعانى منها المستشفى والمراكز الصحية. حضر اللقاء ناصر سعيد التلاي مدير الديوان الأميري بأم القيوين وراشد محمد أحمد مدير التشريفات بالديوان الأميري وراشد عبيد الشحي مدير عام مستشفى أم القيوين العام وعدد من المسؤولين.
التعيينات في الصحة
أكد الدكتور سلطان المؤذن رئيس لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية بالمجلس الوطني الاتحادي، إن وزارة المالية ستعمل على حل مشكلة تأخر تعيينات الكوادر الطبية في وزارة الصحة خلال الأيام المقبلة.
جاء ذلك خلال زيارة لجنة المجلس الوطني صباح أمس لمستشفى أم القيوين، حيث تعرفت اللجنة على النواقص والسلبيات التي يعاني منها المستشفى، وبعض المراكز الصحية في الإمارة والمناطق التابعة لها.
وأشار إلى أن جميع المستشفيات في الإمارات الشمالية تعاني من قلة الكوادر الطبية، والخدمات الصحية، مشيراً إلى أن ضعف الرواتب، وقلة الامتيازات التي تقدمها وزارة الصحة، ساهمت في خروج العديد من الأطباء والفنيين والممرضين من المستشفيات الحكومية بالدولة، والاتجاه إلى القطاع الخاص.
وأكد المؤذن أن مستشفى أم القيوين يعاني من نقص في الكوادر الطبية والفنية والممرضين، كحال بقية المستشفيات الحكومية، وذلك في ظل تدني الرواتب والعلاوات، التي تقدمها وزارة الصحة، مقارنة بالقطاع الخاص، الذي أصبح يستقطب الكفاءات الجيدة من المستشفيات الحكومية بالدولة.
وقال إن بعض أقسام مستشفى أم القيوين خارج الخدمة، نظراً لعدم وجود الكادر الطبي لهذه الأقسام مثل غرفة ما قبل الولادة، والتي أغلقت بعد إجراء أعمال صيانة لها بسبب نقص في الأطباء، كما أن هناك أجهزة معطلة في أقسام الأشعة، ولم يتم إصلاحها.
وطالب رئيس لجنة المجلس الوطني المسؤولين في وزارة الصحة بإحلال مستشفى أم القيوين بآخر، وذلك لتهالك المبنى وتسرب مياه الأمطار إلى بعض الأقسام، وضيق المكاتب، التي تكتظ بالأجهزة والموظفين، وعدم جدوى من إجراء أعمال صيانة لبعض الأقسام، التي أصبحت غير صالحة لاستقبال المرضى.
وأشار إلى إن اللجنة خلال تفقدها لأقسام المستشفى تلقت عددا كبيرا من الشكاوى من العاملين، حول ضعف الرواتب، وقلة الامتيازات، بالإضافة إلى تأخر العلاوات لبعض الفنيين منذ عشر سنوات، مشيراً إلى أن الموظفين والمراجعين غير راضين عن الوضع الحالي لوزارة الصحة.
وأبدى المؤذن تفاؤله بحل قريب بعد تلقيه الاتصال الهاتفي من وزير المالية صباح أمس، يؤكد له بأن الوزارة ستحل مشاكل تأخر التعيينات في وزارة الصحة، والنظر فيها خلال الأيام المقبلة، مؤكداً أن التغييرات التي ستحدث ستساهم في نقلة نوعية وإيجابية في الصحة.
وأكد المؤذن أن اللجنة سترفع توصياتها عن مستشفى أم القيوين والمراكز الصحية التابعة للإمارة، إلى وزارة الصحة، كما أن هناك تواصلا مستمرا مع الوزير لنقل واقع المستشفيات وما تعانيه من نقص وسلبيات، من خلال الزيارات اليومية.

اقرأ أيضا

إماراتي يفوز بجائزة الطبيب العربي 2020