الاتحاد

الاقتصادي

توقع انخفاض معدل التضخم في رأس الخيمة

توقعت دراسة اقتصادية أصدرتها غرفة تجارة رأس الخيمة، وفق بيانات أسعار المستهلك الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء، أن يشهد العام الحالي انخفاض معدل التضخم نتيجة للسياسات الاقتصادية التي تتبناها الحكومة من أجل تنظيم الأسواق.
وكشفت الدراسة أن أسعار المستهلك في إمارة رأس الخيمة سجلت في العام الماضي انخفاضاً قدرة 0,70%، حيث تراجع المعدل تدريجياً مع بداية الأشهر الأولى ليصل 1,9% في النصف الأول من العام الماضي، وفي نهاية العام ارتفع إلى نسبة 1,64%.
وأضافت الدراسة أن سبب الانخفاض في رأس الخيمة يرجع إلي انخفاض أسعار نفقات الأغذية والمشروبات والملابس والأحذية مع أسعار السكن والمياه والكهرباء والغاز وأسعار المطاعم والفنادق، بينما اتسمت، حسب الدراسة، أسعار بقية السلع في المجموعات الأخرى بالتحرك الطفيف.
وبينت الدراسة أن معدل الرقم القياسي لأسعار المستهلك لإمارة رأس الخيمة خلال العام الماضي، بلغ 112,99 نقطة مقارنة بـ111,6 نقاط في عام 2009 مرتفعاً 1,23%.
وبينت أن انخفاض معدل التضخم خلال العام الماضي مقارنة بعام 2009 يرجع إلى انخفاض متوسط أسعار السلع والخدمات، منها السكن والمياه والكهرباء والغاز بنسبة 9,14%، كما انخفض الرقم القياسي لمجموعة الملابس والأحذية بنسبة 1,89%، وانخفض الرقم القياسي لمجوعة الأغذية والمشروبات بنسبة 1,6% في عام 2010 مقارنة بـ 4,56% في عام 2009، كما انخفض الرقم القياسي لمجموعة المطاعم والفنادق بنسبة 0,115% في 2010 مقارنة بـ0,39% في عام 2009.
وأوضحت أن أبرز المجموعات كانت مجموعة التجهيزات والمعدات المنزلية التي شهدت أسعارها ارتفاعاً بنسبة 7,31% مقارنة بـ 1,15% لعام 2009، كما ارتفع الرقم القياسي لمجموعة خدمات النقل بمقدار 6,72%، وارتفع متوسط أسعار مجموعة التعليم بنسبة 3,86%، وارتفع معدل مجموعة السلع والخدمات المتنوعة بنسبة 3,76%، كما شهدت مجموعة خدمات الصحة بنسبة 3,03% مقابل انخفاض بعام 2009 بنسبة 17,65%.

اقرأ أيضا

اعتقال أكثر من 700 ناشط بيئي في بريطانيا هذا الأسبوع