أعلنت وزارة الخارجية الافغانية إقالة مسؤول بسفارة أفغانستان لدى ألمانيا على خلفية دعوته لدبلوماسي إسرائيلي لحضور حفل· وقال المتحدث باسم الخارجية الافغانية سلطان أحمد باهين في بيان له ''لقد كانت مشاركة مسؤول إسرائيلي في حفل أقيم في السفارة الأفغانية في برلين خطأ فنيا ارتكبه مسؤول في سفارتنا''· وقال باهين إن المسؤول بعث بالدعوة إلى السفارة الاسرائيلية ''بطريق الخطأ'' لحضور حفل أقيم بمناسبة ذكرى استقلال أفغانستان في أغسطس الماضي، مؤكدا أن السفير الافغاني لم يكن على علم بأمر الدعوة· وقال إنه تمت إقالة المسؤول ويجري حاليا التحقيق في الواقعة، موضحا إن ''سياسة أفغانستان واضحة ونحن لا نعترف بالوجود الاسرائيلي، وليس للحكومة الافغانية وممثليها السياسيين أي علاقة سياسية بهذا النظام''· من جهة أخرى، اعلنت قوة حلف شمال الاطلسي ''الناتو'' انها تحقق في اعلان السلطات الافغانية مقتل 13 مدنيا في احدى غاراتها الجوية ضد طالبان أمس الاول في وسط افغانستان· وقامت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الامن (ايساف) التابعة لحلف شمال الاطلسي بقصف مواقع معادية قرب مدينة في ولاية وارداك· واكدت وزارة الدفاع الافغانية في بيان أن القصف ادى الى مقتل 12 من طالبان لكن من دون أن يؤدي الى سقوط ضحايا مدنيين· واكد رئيس المجلس المحلي للولاية الحاج جنان لوكالة فرانس برس ان 13 قرويا قتلوا في قصف الاطلسي بينهم 11 فردا من نفس العائلة· وارسلت ايساف عسكريين الى القرية ''للتأكد من عدم سقوط ضحايا مدنيين· واضاف ''في الوقت الراهن ليس لدينا معلومات تشير الى سقوط ضحايا مدنيين''· واستهدفت الغارة مجموعة كبرى من ''المقاتلين المعارضين للحكومة الذين رصدناهم اثناء قيامهم بالتحضير لكمين''· على صعيد آخر قال الجيش الاميركي في بيان إن قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة اعتقلت 5 أشخاص يشتبه أنهم من المتشددين الليلة قبل الماضية في قندهار· ونقل البيان عن مصادر استخباراتية قولها إن العديد من المتشددين كانوا يستعدون للتوجه إلى مكان غير معروف وجرى إرسال قوات التحالف لمواجتهم قبل مغادرة المنطقة· الى ذلك، يجتمع أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) ووزراء دفاع العديد من الدول غير الاعضاء في الحلف اليوم وغدا في قرية نوردويك بهولندا لمناقشة إبقاء القوات في أفغانستان على أعلى قدر من الكفاءة· ويرغب الناتو الذي ينتشر 40 ألف جندي من قوة (إيساف) التابعة له في أفغانستان في زيادة النجاح المنظور وتقليل الخسائر العسكرية والمدنية في صفوف أكبر بعثة له على الإطلاق· وسيناقش المجتمعون العديد من المشكلات من بينها افتقاد (إيساف) إلى قدرات في مجال النقل والمواصلات بالإضافة إلى عدم وجود سياسة مشتركة فيما يتعلق بمكافحة المخدرات· وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الهولندية روجر فان دير فيترنج لوكالة الأنباء الألمانية إنه بالنسبة لهولندا - التي تشارك بنحو 1650 جنديا في قوة إيساف - فإن ''تقسيما أكثر توازنا للأعباء'' أمر حيوي لاستمرارها في المشاركة في إيساف·كما ذكرت قوات التحالف أنها قتلت 5 مسلحين كما قتلت عن طريق الخطأ طفلاً وأصابت 4 أطفال آخرين في إقليم زابول · وكانت القوات قد تعرضت لإطلاق نار خلال عملية عسكرية في مخيم للبدو وردت على إطلاق النار· وعثر على الطفل القتيل والأطفال المصابين لاحقاً في خيمة كانت في مسار إطلاق النار وأعرب متحدث عن التحالف عن أسفه لأسر الأطفال·