نفى الكاتب الصحفي مكرم محمد احمد المرشح نقيبا للصحفيين المصريين ما يتردد عن انه كاتب السلطة، ومرشح الحكومة في انتخابات النقابة يوم 17 نوفمبر المقبل·وقال انه يرفض مصطلح ''مرشح الحكومة'' و''مرشح المعارضة'' أو ''مرشح مستقل''· مؤكدا ان من يخوض الانتخابات الصحفية هو مرشح عن الصحفيين ومن حق اي مرشح ان يبذل اقصى جهده للحصول على مكاسب وحقوق هؤلاء الصحفيين ولا يوجد ما يمنع ان يكون النقيب ذا توجه سياسي معين أو معارضا ولا يوجد ما يمنع ان يكون مقربا من الحكومة ودوائر صنع القرار ويختلف مع الحكومة والنظام ويعارضها، فالانتماء الوحيد للصحفي هو المهنة فقط دون انتماءات سياسية أو حزبية·وأكد ان كتاباته على مدار ما يزيد على نصف قرن لم تكن مهادنة أومنافقة للنظام أو السلطة واختلفت مع الحكومة والسلطة اكثر مما اتفقت، وكثيرا ما قمت بانتقاد الوزراء والمسؤولين في المقالات والاعمدة طوال نصف قرن· وأوضح انه سيعلن برنامجه الانتخابي تفصيليا الأسبوع المقبل· واوضح ان احدى القضايا الاساسية في برنامجه الانتخابي هي رفع الحد الادنى لاجور الصحفيين·