الاتحاد

أخيرة

الأمم المتحدة تطالب بسلطات لـ استئصال الفساد

رأى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن المنظمة الدولية بحاجة إلى سلطات تحقيق أوسع للبحث في أنشطتها واستئصال الفساد· وأقرت الأمم المتحدة مؤخرا بحدوث وقائع فساد عديدة متصلة بعقود متعلقة بعمليات حفظ السلام تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات، وقال بان ''أعتقد أن المنظمة الدولية تحتاج إلى قدرات تحقيقية أوسع· لدينا تفويضات كثيرة مختلفة ومنظمات مختلفة وهيئات مختلفة، وآمل أن تفكر الدول الأعضاء ذات يوم في كيفية تعزيز القدرات التحقيقية للأمم المتحدة''· ولم يدل بتفاصيل حول أنواع السلطات التي يفكر بها· وتعتمد الأمم المتحدة في الوقت الحالي على قوة مهام المشتريات التابعة لمكتب المراقبة الداخلية وهي هيئة مؤقتة تم تمديد تفويضها لعام آخر كي تحقق في الفساد المتعلق بعقود المشتريات· وتصل ميزانية أعمال حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في 2007-2008 إلى أكثر من خمسة مليارات دولار·
وأبلغ بان الصحفيين أنه يريد أن تتحلى الأمم المتحدة بالشفافية قدر الإمكان في أنشطة الإدارة والمشتريات، وقال إنه سيوقع قريبا اتفاقات إدارية مع جميع المسؤولين التنفيذيين الكبار لوضع معايير أداء في هذا المجال· غير أنه نفسه تعرض لانتقاد شديد لمنحه عقدا قيمته 250 مليون دولار لشركة الدفاع الأميركية لوكهيد مارتن لبناء خمسة معسكرات جديدة لقوات حفظ السلام في إقليم دارفور بغرب السودان وذلك دون تلقي عروض منافسة·

اقرأ أيضا