الرياضي

الاتحاد

408 خيول عربية تستعرض جمالها في «دولية» أبوظبي

من منافسات سابقة لبطولة أبوظبي لجمال الخيل (من المصدر)

من منافسات سابقة لبطولة أبوظبي لجمال الخيل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية، تنطلق اليوم النسخة السابعة لبطولة أبوظبي الدولية لجمال الخيول العربية 2015، بمضمار نادي أبوظبي للفروسية.

وتنظم البطولة جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة البطولة، على ميدان قفز الحواجز العشبي بالنادي على مدى 4 أيام بمشاركة 408 جياد تمثل 103 مرابط من الإمارات، السعودية، سلطنة عمان، بولندا، أميركا، النمسا، الأردن، وألمانيا، وهي الأكبر على مستوى بطولات الجمال في الشرق الأوسط.

ويشارك في البطولة نخبة من أنقى سلالات الخيول العربية تمثل العديد من الإسطبلات المحلية في الدولة، والعديد من نخبة أبطال المنافسات الدولية التي سبق تنظيمها وعدد من الفائزين بالبطولات العالمية والحائزين على مركز الوصيف فيها، وسيتم تحكيم الخيول خلال وقوفها وركضها على تقييمات النوع، والرأس والعنق، والجسم والتناسق، والأرجل والحركة، وذلك بواسطة نخبة من أبرز حكام المنظمة الأوروبية للخيول، وجميع الخيول المشاركة مصنفة عالمياً طبقاً لشروط المشاركة التي تستثني الخيول غير المصنفة ضمن الخمسة الأوائل.
ويكون التحكيم من نقطة إلى 20 نقطة ضمن خمسة معايير، الأول الرأس والعنق، والثاني الظهر، الثالث الأرجل، والرابع الحركة، والخامس نوع الخيل.
وتتضمن المنافسات كأس رئيس الدولة وتمنح لأفضل خيل توليد الإمارات حاصل على أعلى نقاط في البطولة، ويشتمل برنامج البطولة على 12 شوطاً لفئات المهرات والأفراس والمهور والفحول، ومن ثم اختيار البطل والوصيف لكل فئة من الفئات الأربع، كما رصدت جوائز قيمة للفائزين بأشواط البطولة.
وخلافاً للعديد من المرابط الكبرى التي أكدت مشاركتها في بطولة أبوظبي الدولية لجمال الخيل العربية هناك أقوى المرابط في الدولة، لا سيما مربط الأريام، مربط دبي، ومربط عجمان، بالإضافة إلى المرابط الكبرى التي لا يستهان بها ومنها المرابط الوطنية المعروفة، فضلاً على المربين الجدد الذين بدأت تظهر خيولهم القوية على الساحة، والعديد منها تم استيرادها من الشرق الأوسط وأوروبا.

ويعد مربط عجمان من أهم مرابط الخيل العربية الأصيلة في العالم العربي، وتعود ملكيته لسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان. وقد وضع سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي حجر الأساس للمربط عام 2000 عندما امتلك أول جياده العربية الأصيلة ومنذ ذلك الحين بدأ مربط عجمان صعوده إلى العالمية، حين أسس سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي برنامجه الإنتاجي بعد أن امتلك عدداً جيداً من الأفراس التي توفرت فيها جميع مقومات إنتاج خيل عربية أصيلة تنافس في ميادين مسابقات الجمال العالمية. وهناك مربط دبي للخيول العربية الذي يعتمد في مشاركته أساساً على الإنتاج المحلي، الذي أثبت جدارته في بطولات هذا الموسم بامتياز، وقد شحذ مربط دبي للخيول العربية نخبة من رؤوس الخيل المنتجة داخل أسوار المربط، والتي أثبتت حضورها بنيلها العديد من الألقاب التي شهدتها الإمارات. وهناك مربط الأريام المملوك لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، الذي حقق الفوز في العديد من البطولات الخارجية لجمال الخيل امتداداً لانتصاراتها في البطولات المحلية والأوروبية، ما كفل لها أعلى طبقات المنافسة سواء كان ذلك في التصفيات التمهيدية أم في البطولات النهائية التي استأثر بها مربط الأريام بواسطة أروع وأجمل الخيول.

ويستعد مربط الأريام بقوة للموسم الجديد، حيث يطمح إلى مواصلة إنجازاته التي تحققت خلال الفترة الماضية.


عصام عبدالله: تعزيز لمكانة «الجمال»
أبوظبي (الاتحاد)

أكد عصام عبدالله مدير جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة أن المزاد الذي أقيم أمس الأول جاء بهدف تعزيز مكانة الخيول العربية لكي تضاهي المجالات الأخرى التي اشتهرت بها خيولنا داخل الدولة وخارجها.

وأضاف: «مهام جمعية الإمارات للخيول العربية لقطاع تربية الخيول العربية منذ تأسيسها عام 1989 لا يقتصر على تسجيل الخيول العربية فحسب، بل كانت سباقة في الدفاع عن هوية الخيول العربية الأصيلة وإعطائها مكانتها التي تستحقها محلياً ودولياً من خلال مشاركاتها الفعالة في كل المحافل الدولية التي تهتم بتنمية قطاع وتربية الخيول العربية».
وتابع: «حرصنا هذه السنة على تنظيم هذا المزاد يعد برهاناً على اهتمامنا بكل أنواع سلالات الخيول العربية ومحاولة لإعطاء خاصية جمال الخيول العربية المكانة التي تستحقها؛ لذلك أدرجنا هذا الحدث تحت قانون وراية المنظمة الأوروبية لجمال الخيول العربية بتطبيق كل بنود قوانينها ولوائحها من حكام ومنظمين ولجان انضباطية».


61 رأساً بملكية جديدة في المزاد
أبوظبي (الاتحاد)

نظمت جمعية الإمارات لمربي الخيول العربية يوم أمس بنادي أبوظبي للفروسية المزاد السابع لجمال الخيول العربية 2015، بحضور عدد من الملاك ومربي الخيول العربية الذين جاؤوا من مختلف مناطق الدولة ودول المنطقة لمتابعة المزاد الذي تضمن أجمل رؤوس الخيل العربية.

وضم المزاد 61 خيلاً يشارك معظمها في بطولة أبوظبي الدولية لجمال الخيل العربية، بأسماء المشترين والملاك الجدد بعد منافسة كبيرة من أجل الحصول على خيول واعدة في ساحات وميادين الجمال.
حيث وجدوا في مزاد أبوظبي فرصة سانحة لاقتناء مهور ومهرات وفحول وأفراس ذات قيمة جمالية ومنحدرة من أفضل السلالات ويتوقع لها مستقبل جيد من حيث مستوى المشاركات والإنتاج.

بطولات ومهرجانات
أبوظبي (الاتحاد)

حددت أهداف إنشاء جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة بتشجيع وخدمة ملاك ومربي الخيول العربية الأصيلة، وذلك بفضل حرص ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية، وتنظم الجمعية مهرجانين لجمال الخيول العربية الأصيلة سنويا، وهي بطولة أبوظبي الدولية لجمال الخيول، وبطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيول العربية في أبوظبي.

ويضم برنامج عروض الجمال مهرجان الشارقة الحادي عشر للجواد العربي «السلالة المصرية»، ومهرجان الشارقة للجواد العربي «الإنتاج المحلي»، مهرجان الشارقة الدولي السادس عشر للجواد العربي، بطولة عجمان لجمال الخيل العربي، بطولة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، لجمال الخيول العربية، وبطولة دبي الدولية للجواد العربي، إضافة إلى مزاد أبوظبي لجمال الخيول العربية.

واعتمدت مهرجانات جمال الخيول العربية الأصيلة ذات الطابع الخاص بالأجندة الدولية لمهرجانات الخيول العربية الأصيلة حيث تضم مهرجانا خاصا بالخيول العربية السلالة المصرية ومهرجانا مخصصا بالخيول العربية للإنتاج المحلي بالإضافة إلى المهرجان الدولي لجمال الخيول العربية الأصيلة.


نظام النقاط بمعايير دقيقة
أبوظبي (الاتحاد)

يطبق نظام التحكيم عن طريق النقاط وهو النظام المعمول به حاليا في حلبات مسابقات الجمال الدولية في كثير من بلدان العالم حيث توزع النقاط على خمس فئات في هيئة الفرس على الأقل هي مطابقة الفرس للنموذج، والرأس، والعنق، والكتف، والجسم والقوام، والأرجل والأقدام، والحركة، فلكل فئة تخصص عشرون درجة، وفي كل فئة مواصفات عامة وأخرى تفصيلية تحدد على أساسها الدرجة الخاصة بالفئة. ويتم التحكيم من قبل أكثر من محكم وفقاً للشروط التالية، يحكم الفرس بمشاهدته شخصيا من قبل المحكمين، ويعرض الفرس ماشيا وواقفا، ويركض أو يخب، وتعلن النتيجة وتحدد درجة الجمال والفرس عندما يهم للخروج من الحلبة، والدرجة تكون نهائية لا يجوز تغييرها. ووقد تجمع مواصفات جمال الخيل في ثلاثيات، الثلاث الطويلة هي العنق والأذن والذيل، والثلاث القصيرة هي الظهر والرسغ والعسيب، والثلاث العريضة هي الصدر والجبهة والكفل، والثلاث الفسيحة هي المنخر والعين والسروال.

اقرأ أيضا

مدرب «أبيض الشباب» ينتظر قرار «المنتخبات»