الاتحاد

الاتحاد نت

اختطاف عروس

قالت عروس برازيلية "نعم" لخطيبها متأخرة ساعتين على موعد الزفاف، الا ان الحجة هذه المرة كانت قوية بعدما قام لصوص بخطفها عند مدخل الكنيسة في البرازيل على ما ذكرت صحف محلية.

وكانت مارييلي كوريا وصلت بالسيارة الى امام الكنيسة في كوريتيبا في جنوب البرازيل، عندما ظهر اللصوص فجأة وسرقوا السيارة التي كانت فيها مع فتاة في العاشرة وصديقتين.

وروت مارييلي سألت اللصوص ان كانوا سيدعوني اتزوج فقالوا لي: "اعتبري ان خطيبك بات ارملا+".

سار اللصوص لمدة 20 دقيقة في السيارة مع الرهائن قبل ان يتركوهم على مسافة عشرة كيلومترات من الكنيسة، بعدما اخذوا نقودهم ومجوهراتهم والسيارة، وبعد الافراج عنها هرعت العروس الى منزل قريب لابلاغ خطيبها.

وقال العريس غلاوسيو لويس كوريا للصحافة "كانت متأخرة على موعد الزفاف عندما قيل لي انها خطفت قطعت الاتصال ظنا انها محاولة فاشلة لاطلاق نكتة".

واستقلت مارييلي سيارة اجرة وصلت اخيرا الى الكنيسة متأخرة ساعتين، وقالت مارييلي "اردنا ان يكون زواجنا مثاليا وكنا خططنا لكل شيء".

وهذا النوع من عمليات الخطف معروف في البرازيل "بالخطف الخاطف" عندما يحتجز اللصوص الضحية لكي يتسنى لهم ارغامها على سحب المال بواسطة بطاقة الائتمان او سرقة ما تحمله من اشياء قيمة.

اقرأ أيضا