الاتحاد

الرياضي

مسيرة حتا للمشي تعزز مبادرة الرياضة المجتمعية

الفعالية شهدت مشاركة كبيرة لأفراد المجتمع كافة (من المصدر)

الفعالية شهدت مشاركة كبيرة لأفراد المجتمع كافة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

شهدت مسيرة المشي التي نظمها مجلس دبي الرياضي في حتا أمس، ضمن فعاليات «مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية»، مشاركة واسعة من أهالي المنطقة والمناطق المحيطة بها الذين عبروا عن فرحتهم وسعادتهم بدورها في تعزيز مبادرة الرياضة المجتمعية.
وانطلقت المسيرة من أمام حديقة التلة، ومرت بأشهر الوديان وبين أحياء المدينة إلى أن انتهت في نادي حتا، واستمرت لمسافة ثلاثة كيلومترات، وتميزت بمشاركة فئات مختلفة من أطياف المجتمع، أبرزها كبار السن والنساء والعائلات من مختلف الأعمار، كما سجلت الفعالية مشاركة متميزة من الدوائر الحكومية في حتا منها، بلدية دبي وشرطة دبي وجمارك دبي وهيئة الطرق المواصلات وهيئة الصحة ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف والدفاع المدني وإدارة الإقامة وشؤون الأجانب وإدارة مراقبة المنافذ البرية والحدود، وجمعية الثقافة والفنون بحتا ومركز ميثاء بنت راشد آل مكتوم للمعاقين، بالإضافة إلى حشد كبير المدارس الحكومية والخاصة.
وقام علي محمد بن عبيد البدواوي، وعادل البناي بتكريم الجهات المشاركة بالدروع والهدايا التذكارية والشهادات التقديرية.
وقال علي محمد بن عبيد البدواوي، رئيس نادي حتا رئيس شركة كرة القدم: الفعالية تعد واحدة من ألف مبادرة تطلقها قيادتنا الرشيدة باستمرار للارتقاء بدولتنا بشكل عام وبجميع مناطق دبي بشكل خاص، وتعتبر ذات فائدة كبيرة ومؤثرة لما لها من مردود إيجابي كبير على فئات المجتمع كافة.
وأضاف: تعتبر المبادرة تأكيداً على أهمية التعاون والتواصل الدائم بين مختلف المؤسسات والدوائر الحكومية في دبي، كما أنها مبادرة رياضية صحية من الدرجة الأولى ذات أهداف نبيلة ومردودها كبير على صحة الإنسان.
وتقدم علي البدواوي بالشكر إلى مجلس دبي الرياضي على تنظيمه هذا الحدث المميز، وحرصه الدائم على تنظيم الفعاليات الرياضية المختلفة في حتا منذ أعوام، وكان له دور كبير في تطوير البنية التحتية في النادي.
من جانبه، قال عادل البناي مدير قسم الفعاليات المجتمعية بمجلس دبي الرياضي: لقد كان المشاركون بالفعالية في غاية السرور، حيث تحولت إلى مهرجان فرح وسعادة بمشاركة جميع أهالي منطقة حتا، مشيرا إلى أن المجلس يحرص على تنظيم هذه الفعالية سنوياً، لأنها تساهم في نشر ثقافة ممارسة النشاط البدني بين الأوساط الاجتماعية.
وأضاف: تعتبر منطقة حتا محط اهتمام المجلس منذ عام 2009 حيث توجه المجلس إلى تنظيم العديد من الفعاليات الرياضية ضمن برامج النشاط البدني التي أقيمت سنوياً، وشارك فيها الآلاف من أهالي حتا والمناطق المحيطة بها، بالإضافة إلى البطولات العالمية في التحدي والمغامرة والدراجات الهوائية.

اقرأ أيضا