تكنولوجيا

الاتحاد

"سامسونج": تلفزيوناتنا الذكية لا تتجسس على أصحابها

حاولت شركة "سامسونج" التخفيف من مخاوف زبائنها من قدرة أجهزتها التلفزيونية الذكية على "التسمع" إلى محادثاتهم.


ومرد هذه المخاوف برمجية تستخدم خدمة خارجية لتلقي التعليمات الصوتية، مثل "غير القناة" ونقلها إلى جهاز التلفزيون.


وكتب في دليل استخدام هذه الأجهزة الرفيعة الطراز "ينبغي أن تدركوا أنه في حال كانت التعليمات الصوتية تتضمن معلومات شخصية أو مسائل حساسة، فإن هذه الأخيرة ستنقل إلى خدمة ثالثة" لمعالجتها.


وهذه ليست المرة الأولى التي تثير فيها أجهزة التلفزيون الذكية مخاوف من هذا القبيل.


وفي العام 2013، أقرت مجموعة "إل جي" الكورية الجنوبية بأن أجهزة التلفزيون التي تصنعها تجمع معلومات عن عادات أصحابها من دون إذنهم.


وأكدت المجموعة أنها حلت هذه المشكلة من خلال تحديث البرمجية.


وصرحت "سامسونج"، في بيان، أنها تولي أهمية خاصة للمسائل المتعلقة باحترام الحياة الخاصة، مؤكدة أنها اعتمدت عدة تدابير أمنية لتفادي استخدام بيانات زبائنها من دون إذنهم.


وذكر البيان بأن خدمة تلقي التعليمات الصوتية هي اختيارية ويمكن تعطيلها بكل بساطة.


وأوضحت المجموعة "في حال شغل المستهلك خدمة تلقي التعليمات الصوتية، تكون المعطيات الصوتية المعنية تلك الخاصة بوظائف التلفاز والبحث لا غير".

اقرأ أيضا