الاتحاد

كرة قدم

«الإعصار» و«النواخذة» يكتفيان بـ «النقطة المثيرة»!

التعادل فرض نفسه على لقاء حتا ودبا الفجيرة (تصوير أفضل شام)

التعادل فرض نفسه على لقاء حتا ودبا الفجيرة (تصوير أفضل شام)

سامي عبدالعظيم (دبي)

تقاسم حتا وضيفه دبا الفجيرة نقطتي التعادل 2-2 مساء أمس، بعد مباراة مثيرة، أحرز البرازيلي روزا هدفي «الإعصار» في الدقيقتين 4 و50، فيما وقع محمد أحمد بهدفي «النواخذة» في الدقيقتين 15 و73، ليرفع حتا رصيده إلى 21 نقطة، ودبا الفجيرة إلى 18 نقطة.
خلت البداية من «الترقب والحذر»، وتسارع إيقاع اللعب، مع أفضلية هجومية لحتا عن طريق ماهر جاسم وروزا ودا سيلفا، وأهدر روزا فرصة ثمينة أمام المرمى، بعد «هفوة كبيرة» من المدافعين، وكرر اللاعب نفسه المحاولة، وحصل على ركلة جزاء، بعدما تعرض للعرقلة من خالد عبدالله، وسط احتجاج كبير من لاعبي والجهاز الفني لدبا الفجيرة، وترجمها روزا بنجاح في الزاوية الصعبة على الحارس فهد محمد، مانحاً فريقه الأفضلية في النتيجة بعد 4 دقائق، وارتفعت معنويات حتا الذي ضغط على مرمى دبا الفجيرة، رغم رد الفعل القوي من الضيوف لمعادلة النتيجة، ولكن المحاولات لم تشكل الخطورة على مرمى عبيد ثاني، إلى جانب صلابة الدفاع والدور المحوري للروماني أدريان روبوتان العائد إلى التشكيلة الأساسية، بعد غيابه عن مباراتي الأهلي والعين بسبب الإيقاف.
ونجح محمد أحمد في معادلة النتيجة، بعدما تابع عرضية ياسين البخيت، بنجاح في المرمى، في الدقيقة 15، وتسبب الهدف في تسريع وتيرة المحاولات الهجومية على المرميين، وأتيحت فرصة ثمينة أمام محمد أحمد صاحب الأداء الهجومي الرائع، ولكن التسديدة علت المرمى، وهجمة معاكسة من ماهر جاسم أخطأت الزاوية اليمنى،
وكاد ياسين البخيت أحد أفضل لاعبي «النواخذة» أن يحرز الهدف الثاني لفريقه، بعدما توغل بنجاح أمام مدافعي حتا، وحاول وضع الكرة في الزاوية الصعبة على الحارس عبيد ثاني، إلا أنها ضلت طريقها إلى المرمى لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.
ومع انطلاق الشوط الثاني لم يختلف المشهد المثير كثيراً بالمحاولات الهجومية على المرميين، رغبة في هز الشباك على غرار بداية اللقاء، واستغل البرازيلي روزا فرصة منح فريقه الأفضلية، بعدما طار في الهواء، لوضع عرضية متقنة من دا سيلفا، في مرمى دبا الفجيرة، وسط غياب الرقابة الدفاعية في الدقيقة 50، وسط فرحة كبيرة من جماهير حتا التي ساندت فريقها بقوة، واستغل دبا الفجيرة التراجع الواضح لحتا، في معادلة النتيجة مجدداً بهدف محمد أحمد الذي تابع كرة مرتدة من المدافعين، وأسكنها قوية في شباك حتا في الدقيقة 73.

اقرأ أيضا