الاتحاد

الرياضي

«الساحر» يتطلع للتتويج السادس على العرش العالمي

مدريد (د ب أ)

مع إحراز ثنائية دوري وكأس إسبانيا مع برشلونة في عام 2016، يتطلع المهاجم الأرجنتيني الفذ ليونيل ميسي إلى البقاء على عرش أفضل لاعب في العالم لعام 2016 في استفتاء «الفيفا».
ويتصدر ميسي الكثير من الترشيحات للفوز بالجائزة خلال حفل «الفيفا»، وسبق له أن أحرز الجائزة أربع مرات متتالية بين عامي 2009 و2012 عندما تألق مع برشلونة بقيادة جوارديولا، الذي رحل عن الفريق في 2012 ليعاني الفريق بعدها من مشاكل داخلية، وهو ما ساهم في ضياع الجائزة في 2013 و2014 لصالح رونالدو.
ولم تستطع القضية الجنائية، بشأن تهرب ميسي الضريبي، التأثير على فرص ميسي في المنافسة على الكرة الذهبية عام 2015، كما لن يؤثر الحكم القضائي في القضية خلال 2016 على فرص اللاعب في الفوز بجائزة «الفيفا» لأفضل لاعب في العالم.
وشاهد العالم ميسي أكثر نضجاً في 2015 و2016، حيث لعب خلف رأسي الحربة البرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروجوياني لويس سواريز وكان حلقة الوصل بينهما ليشكل الثلاثي أقوى سلاح هجومي في تاريخ كرة القدم المعاصر.
ومع بلوغه التاسعة والعشرين من عمره، يدرك ميسي أنه لم يعد قادراً على الانطلاق السريع لمسافة 40 أو 50 متراً مثلما كان يفعل قبل سنوات.

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف