الاتحاد

الرياضي

مهرجان غنتوت الخيري يجذب نجوم البولو

الإعلان عن قمصان الفريقين خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

الإعلان عن قمصان الفريقين خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

رضا سليم (غنتوت)

أعلن نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو تفاصيل مهرجان البولو الخيري الذي سينظمه بعد غدٍ الجمعة، ضمن فعاليات عام زايد 2018، تحت رعاية سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان رئيس النادي، وبالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، ويعود ريعه لمركز المستقبل لذوي الاحتياجات الخاصة في أبوظبي، ويشارك في المهرجان منتسبو مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، ومركز نافذة الأمل للتوحد في أبوظبي، ومركز راشد لأصحاب الهمم في دبي، ويتوقع أن يوجد نحو 500 طفل من الأطفال المصابين بطيف التوحد من مختلف مراكز وأندية الدولة.
وتجمع المباراة الاستعراضية بين تجمع بين فريقي مركز المستقبل لذوي الاحتياجات الخاصة، ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة بمشاركة نجوم اللعبة، وتضم قائمة فريق مؤسسة زايد كلا من: فهد القبيسي، وسيف أحمد، ويوسف بن دسمال، والخوري، أما فريق مركز المستقبل، فيضم: عبد الله بن دسمال، وأحمد علي، وعلي المري وناصر الشامسي، وجميعهم من اللاعبين الدوليين المواطنين البارزين، ويديرها طاقم أرجنتيني عالمي.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمقر نادي غنتوت، وحضره سعيد بن حوفان المنصوري نائب رئيس مجلس إدارة نادي غنتوت، وعبد الله إسماعيل الكمالي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، ومروان السبع مساعد مدير عام شركة سيارات مازيراتي، والدكتورة مها صالح من مركز الأمل، والدكتور موفق مصطفي المدير التنفيذي لمركز المستقبل لذوي الاحتياجات الخاصة، وأسامة أشرف ممثل فنادق ومنتجعات جنة، وسرين بن قرة رئيسة قسم التسويق والعلاقات العامة بالنادي.
وأشاد سعيد بن حوفان بالمبادرة الخيرية الإنسانية المجتمعية التي تقام بناء على توجيهات سمو رئيس النادي، ومتابعة سموه المستمرة لإبراز مثل تلك الفعاليات المجتمعية الخيرية، إيماناً من النادي وتفاعله مع مختلف المناسبات الوطنية والمجتمعية والرياضية، وتأكيداً لرسالته التي أشهر من أجلها في ظل الطفرة التي يعيشها النادي، مما أكسبه قاعدة عريضة من اللاعبين واللاعبات وعشاق اللعبة، مما يسهم في تحقيق رسالته التي أشهر من أجلها. وكشق المنصوري عن فقرات برنامج المهرجان، وقال: يتضمن عروضاً ترفيهية، من بينها ركوب الخيل القصيرة «البوني»، وعروض الكلاب البوليسية التي يقدمها القسم الخاص بالكلاب البوليسية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، وعدد من الفعاليات الخاصة بالأطفال.
وثمّن عبد الله إسماعيل الكمالي، المهرجان، مؤكداً تفاعل مؤسسات الدولة المختلفة لخدمة هذه الشريحة العزيزة، وهو ما يعكس الترجمة الحقيقة لتوجيهات القيادة الرشيدة والحكيمة للاهتمام بهذه الفئة وتوفير أفضل برامج الرعاية والاهتمام، وتحقيق مبدأ الدمج الشامل لجميع أنواع الإعاقات.
وأضاف: مثل هذه المبادرات التي تخدم فئات ذوي الإعاقة، تمثل تفاعلاً إيجابياً ويبين مدى حرص المسؤولين بالنادي برئاسة سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان، على تقديم كل سبل العون والدعم لهذه الفئات، مراعاة لظروفهم الاجتماعية.
وأشاد هلال هانئ عمر، نائب الرئيس بشركة بريمير موتورز بهذه الفعالية، وقال: نعتز بشراكتنا مع نادي غنتوت، وارتباط اسم مازيراتي بهذا الموسم كشريك السيارات الحصري، وتسهم إقامة هذه المبادرة في تسليط الضوء على الأفراد المصابين بالتوحد والسعي لإدماجهم بالمجتمع ومنحهم فرص لتطوير قدراتهم واستثمارها من أجل حياة أفضل لهم ولأسرهم والمجتمع كافة.
وقال أسامة شرف المستشار القانوني لمجموعة جنة للفنادق والمنتجعات: سعادتنا كبيرة بمشاركتنا للمرة الثانية في المهرجان والذي خصص ريعه الخيري من حملة التبرعات والمساهمات الإنسانية المختلفة لدعم مراكز مرضى التوحد بالدولة، ونحرص على مستوى الدولة على المشاركة في المسؤولية المجتمعية للمؤسسات، ونسعى للمساهمة في مختلف الفعاليات الرياضية والمجتمعية والسياحية في ظل التطور المستمر الذي تشهده الإمارات الحبيبة.
ويحظى المهرجان السنوي برعاية مجلس أبوظبي الرياضي الداعم الأول لمسيرة النادي، وشركة بريمير موتورز، الوكيل الرسمي لسيارات مازيراتي في أبوظبي، مجموعة جنة للفنادق والمنتجعات، شركة ياس العقارية، أنفاسك دخون من مجموعة محمد هلال، ومركز بفرلي هيلز الطبي، ومياه واي ويرا وعيادة نور الوصل، والراعي الإعلامي قناة ياس.

اقرأ أيضا

بوجبا يلمح إلى رحيله عن مانشستر يونايتد