الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة تدفع باتجاه حوار جديد في موريتانيا

نواكشوط (د ب أ)

قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى غرب أفريقيا، محمد بن شمباس، إنه بحث أمس، في العاصمة الموريتانية نواكشوط مع الرئيس الموريتاني «ضرورة حوار مباشر يمكن الموريتانيين أنفسهم من إيجاد حلول دائمة للتحديات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية في البلد». وجاءت تصريحات المبعوث الخاص للامين العام الأممي إثر لقائه بالرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، حيث أكد استعداد الأمم المتحدة عبر وكالاتها الموجودة في موريتانيا على «مواصلة تقديم الدعم لمواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية وتنفيذ أهداف التنمية المستديمة ومحاربة التطرف العنيف».
وأضاف أنه نقل إليه شكر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، على تدخله الإيجابي في جامبيا خلال الأزمة الناجمة عن الانتخابات الرئاسية هناك.
وأبرز المسؤول الأممي أهمية مجموعة الخمس في الساحل والقرارات المهمة التي اتخذتها من أجل الأمن والاستقرار في دول المجموعة وتحسين التعاون في مجال الأمن عبر الحدود، وكان قادة مجموعة دول الساحل الخمس (مالي وتشاد والنيجر وبوركينا فاسو وموريتانيا) قد أكدوا في ختام قمتهم الرابعة يوم الاثنين الماضي في باماكو أنهم يدركون حجم المخاطر والتحديات التي تواجهها المنطقة وأعربوا عن استعدادهم للعمل بكل قوة وتكاتف مع شركائهم الإقليميين والدوليين، واتفق قادة الدول الخمس على تشكيل قوة موحدة لمكافحة ظاهرة الإرهاب.

اقرأ أيضا

الجيش المالي يعلن مقتل 50 إرهابياً وإنقاذ جنود في عملية عسكرية