الاتحاد

الرياضي

«الدون» يتسلح بالثقة في مواجهة التوقعات!

مدريد (د ب أ)

بعدما أحرز نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 2016، أصبح أمل اللاعب حالياً هو تأكيد هيمنته على عرش أفضل اللاعبين في العالم بشكل لا يقبل التشكيك في جدارته، بجائزة «الفيفا» لأفضل لاعب في العالم.
وخطف رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني الجائزة عن جدارة في 2013 و2014 متفوقاً على منافسه التقليدي ميسي الذي استعاد الجائزة في 2015 قبل أن يشتعل بينهما الصراع على الجائزة مجدداً.
ورغم إعلان رونالدو بشكل واضح عن رغبته في استمرار المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي مديراً فنياً للفريق وغضبه لدى استبدال أنشيلوتي بالمدرب رافاييل بينيتيز، الذي أقيل قبل نهاية 2015 ليحل مكانه الفرنسي زين الدين زيدان، كانت الانطلاقة الرائعة للريال بقيادة زيدان في 2016 سبباً رئيساً في فوز رونالدو بجائزة الكرة الذهبية قبل نحو ثلاثة أسابيع وتزايد فرصه للفوز بجائزة «الفيفا».
والآن، يبدو رونالدو راغباً في تتويج نجاحه بجائزة أخرى هي جائزة «الفيفا» التي ستكون الرابعة له في تاريخ هذه الجائزة المقدمة من «الفيفا»، فيما أحرز ميسي هذه الجائزة خمس مرات سابقة.
ويطمح رونالدو إلى استكمال الثلاثية «هاتريك الجوائز»، حيث توج اللاعب بجائزة الكرة الذهبية لمجلة «فرانس فوتبول» وجائزة أفضل لاعب في أوروبا في استفتاء الاتحاد الأوروبي (اليويفا).

اقرأ أيضا

30 يوماًً على انطلاق أغلى بطولة جولف في العالم