الاتحاد

دنيا

وندوز 7 ·· جديد مايكروسوفت في صناعة نظم التشغيل

مفاجأة معرض لاس فيجاس

مفاجأة معرض لاس فيجاس

منذ انطلاق ثورة الكمبيوتر في أواخر السبعينات من القرن الماضي وحتى الآن، لا تزال شركة ''مايكروسوفت'' تُسجّل ريادتها في مجال تأليف أنظمة التشغيل·
وبعد أن أطلقت نظام التشغيل ''فيستا'' قبل عامين، أعلنت يوم الأربعاء الماضي عن إطلاق نظام التشغيل الجديد ''وندوز ''7 الذي كان يُعرف سابقاً باسميه الرمزيين ''الخلية السوداء وفيينا''، وذلك في مؤتمر صحفي نُظّم على هامش معرض ''إلكترونيات المستهلك'' السنوي الذي احتضنته مدينة لاس فيجاس الأميركية واختتم فعالياته أمس الأحد؛ وكان هذا الإعلان من أهم مفاجآت المعرض الذي ضمّ مئات الأجهزة الإلكترونية الجديدة غير المسبوقة·
وأشار ستيف بالمر، المدير التنفيذي لشركة ''مايكروسوفت''، في معرض شرحه لخصائص النظام الجديد إلى أنه مُخصصٌ لتشغيل الحواسيب الشخصية- البيوت والمكاتب- فضلاً عن الحواسيب النقّالة ''اللاب توب'' ومراكز تشغيل الوسائط الإعلامية المتعددة·
وكانت ''مايكروسوفت'' قد أعلنت سنة 2007 أنها تخطط لتطوير ''وندوز،''7 وتوقّعت انتهاء العمل بالمشروع خلال ثلاث سنوات تبدأ من تاريخ إطلاق برنامج التشغيل ''وندوز فيستا''، إلا أن خبراءها تمكنوا من تقصير المدة على الرغم من حرصهم الشديد على ضمان نوعية التشغيل الرفيعة·
وخلافاً لنظام التشغيل ''وندوز فيستا'' الذي وُلد قبل انتشار الكثير من الأجهزة اليدوية الذكية وأنظمة تشغيلها المتطورة، فإنّ ''وندوز ''7 مُصمّم بحيث يتلاءم مع السوّاقات الخاصة بهذه الأجهزة وينسج مع تطبيقاتها ومكوّناتها الصلبة، حيث يتضمن نظاماً خاصاً بإنشاء الشبكة المنزلية الداخلية يُدعى ''هوم غروب''، وأصبح أداؤه في تشغيل التطبيقات المختلفة أسرع وأكثر دقّة خاصة فيما يتعلق بإرسال واستقبال البريد الإلكتروني عن طريق البرنامج التطبيقي ''وندوز ميل'' أو ''بريد وندوز''·
كما عمد مؤلفو النظام الجديد إلى فصل بعض البرامج التطبيقية عن نظام التشغيل الأساسي، مثل ''روزنامة وندوز'' أو ''وندوز كالندر''، وبرنامج وندوز لصناعة السينما ومعرض وندوز للصور؛ وأصبحت هذه البرامج منفصلة ولا يتطلب تشغيلها دفع الاشتراكات· لكن عندما عمد خبراء في اختبار أنظمة التشغيل إلى البحث عن الفروق القائمة بين ''وندوز فيستا'' و''وندوز ،''7 توصلوا إلى نتيجة مفادها أن النظام الجديد يُعدّ نسخة معدلة ومطوّرة عن القديم·
وفي 27 ديسمبر ،2008 عمدت شركة ''مايكروسوفت'' إلى دمج النسخة ''وندوز 7 بيتا'' من النظام الجديد مع بيئة الإنترنت· وفي اختبار أداء أنجزه خبراء من شركة ''زد دي نيت''، تبيّن أن ''وندوز 7 بيتا'' يتفوّق على كلّ من البرنامج التطبيقي ''وندوز إكس بي'' ونظام التشغيل ''وندوز فيستا'' في عدة مجالات من أهمها: سرعة إنجاز التطبيقات والتعامل مع الملفات وتحميل الوثائق·
وفي السابع من يناير الجاري، تمّت عملية دمج النسخة ذات الـ64 بيت التي يتألف منها البايت من 64 رقما من الواحدات والأصفار، مع بيئة الإنترنت وباتت جاهزة للتشغيل· وفي العاشر من شهر يناير الجاري، تمّ تنزيل وربط نسخ ''وندوز 7 بيتا'' ذات الـ32 بيت بالإنترنت·
ويُجمع الخبراء على أن ''وندوز ''7 يُضيف أدوات تشغيلية مساعدة لأي مستخدم يتعامل مع عدد كبير من بطاقات البرامج التطبيقية المعقدة- مثل أعمال الجرافيك- بالإضافة لكونه يتضمّن جملة متنوعة من الوظائف والتطبيقات المهمة خصوصاً فيما يتعلق بتشغيل أحدث الأجهزة والبرامج التطبيقية·

بالم بري موبايل ذكي بشاشة استظهار عريضة


أبوظبي - قال ناطق صحفي باسم شركة ''بالم'' إن الهاتف النقّال الذي أطلقته ضمن فعاليات معرض لاس فيجاس، سوف يُنافس جهاز ''آبل'' (آي فون) الذي حقق شهرة واسعة من حيث مستوى الأداء واتساع الشاشة البالغة 3,1 بوصة·
ويتضمّن الجهاز الذي يُدعى ''بالم بري'' لوحة مفاتيح صلبة سهلة الاستخدام، والعديد من الوظائف وأنظمة التحكم الجديدة، وتّم تجهيزه ببوابة لإدخال الذاكرات الثانوية ''فلاش ميموري'' لنقل الصور والبيانات إليه بسرعة فائقة·
وتتميّز الكاميرا الرقمية التي يتضمنها الجهاز بأنها مُجهّزة بمصباح إضاءة شديد السطوع لكونه يتألف من ''ثنائي أقطاب مشعّ للضوء'' المعروف أكثر باسم ''إل إي دي''·
ونقلت مجلة ''بوبيولار ميكانيكس'' المتخصّصة عن خبير في الأجهزة اليدوية أن ''بالم بري'' يضم العديد من الخصائص التي تجعل منه ندّاً قوياً لجهاز ''آبل اي فون'' خاصة لجهة قدرته على الإبحار السريع في الإنترنت وتنزيل وعرض أفلام الفيديو·

أول شاشة نقالة

أبوظبي - عرضت شركة ''ديسبلي لينك'' الأميركية في معرض ''إلكترونيات المستهلك'' في لاس فيجاس أول شاشة نقالة قال الخبراء إن لها تطبيقات مهمة، كوسيلة إعلانية ولمخاطبة الناس بالكلمة والصورة من على سطح الشاشة أثناء تنظيم المعارض والمناسبات المختلفة (رويترز)·

أول كمبيوتر بشاشتين من لينوفو

أبوظبي - عرضت شركة ''لينوفو'' أول جهاز كمبيوتر مُجهّز بشاشتين في معرض لاس فيجاس من طراز ''لينوفو ثينك باد دبليو ·''700 وتوفر الشاشة الأولى التي يبلغ اتساعها القطري 17 بوصة استظهار التطبيقات الأساسية، فيما تُساعد الشاشة الثانية التي يبلغ اتساعها القطري 10 بوصات المعلومات الإضافية التي يحتاج إليها المستخدم من دون إغلاق الشاشة الأساسية· وقد حدّدت الشركة السعر المتوقع للكمبيوتر ذي الشاشتين بمبلغ 3663 دولاراً·

اقرأ أيضا