الاتحاد

أخيرة

أزمة القمامة تشل نابولي

عناصر من الشرطة الإيطالية يطلقون قنابل الغاز لإبعاد المحتجين مساء أمس الأول

عناصر من الشرطة الإيطالية يطلقون قنابل الغاز لإبعاد المحتجين مساء أمس الأول

اشتبكت الشرطة الإيطالية في نابولي فجر أمس مع محتجين يعرقلون الطريق إلى مستودع للقمامة، الأمر الذي بدد الآمال في نهاية سلمية لأزمة أصابت جزءاً من المدينة بالشلل· وتراكم نحو 100 ألف طن من أكوام القمامة في أنحاء نابولي بعد أن توقفت أعمال جمعها قبل أسبوعين بسبب امتلاء مدافن القمامة العمومية إلى آخرها· وكانت إعادة فتح مستودع قديم للقمامة في ضواحي نابولي حلاً مؤقتاً مقترحاً، لكن السكان الغاضبين في ضاحية بيانورا استخدموا السياجات المعدنية وقلبوا شاحنات القمامة وأكوام النفايات لعرقلة الوصول إلى المستودع·
وبدا أن آلاف المحتجين فازوا مساء أمس الأول حينما انسحبت الشرطة· وقال رئيس الوزراء رومانو برودي: إن الحكومة ستعلن عن حل جذري في الساعات المقبلة· غير أن الشرطة عادت خلال الليل واشتبكت مع مئات من المحتجين الذين كانوا لا يزالون في الشوارع· وألقى المحتجون -ومعظمهم شباب- المقذوفات على الشرطة· ورأى شاهد عيان بعض المحتجين ينقلون في سيارة اسعاف·
وحذرت المفوضية الأوروبية بالفعل من أنها ستقيم دعوى على إيطاليا في محكمة العدل الأوروبية لفشلها في الوفاء بمتطلبات الاتحاد الخاصة بالتخلص من القمامة دون تعريض الصحة والبيئة للخطر·

اقرأ أيضا