الرياضي

الاتحاد

الوحدة يجرد الجزيرة من لقب الكأس

صراع هوائي على الكرة بين جمعة عبدالله مدافع الجزيرة وعيسى سانتو

صراع هوائي على الكرة بين جمعة عبدالله مدافع الجزيرة وعيسى سانتو

صعد الوحدة إلى نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، بعد فوزه على الجزيرة بهدفين لهدف في مباراتهما مساء أمس على ملعب بني ياس بالشامخة، أحرز مارسلينهو في الدقيقة 45 وسعيد الكثيري في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع هدفي «العنابي»، في حين أحرز الأرجنتيني دلجادو هدف «الفورمولا» في الدقيقة 78، وبذلك يكون الوحدة قد جرد الجزيرة من اللقب الذي حصل عليه في العامين الماضيين، وجاءت المباراة مثيرة وقوية، وكان الوحدة الأفضل بفضل الانتشار الجيد والروح القتالية العالية للاعبيه، في حين لم يظهر الجزيرة بالمستوى المتوقع منه.
وبتأهل الوحدة إلى نصف النهائي فإنه يلتقي الشباب الذي سبق له أن تغلب على الشارقة في ربع النهائي.
لم ينتظر الفريقان طويلاً حتى أعلنا عن الإثارة منذ البداية، ولم يشهد اللقاء فترة «جس نبض»، حيث كانت المباغتة بلون قميص الوحدة، من خلال الضغط على دفاعات الجزيرة منذ اللحظة الأولى، وعلى الرغم من استحواذ «أصحاب السعادة» على الكرة، إلا أن الهجمة الخطيرة الأولى جاءت لمصلحة «الفورمولا» عن طريق علي مبخوت الذي توغل من الجهة اليسرى، لكنه سقط داخل منطقة جزاء الوحدة، دون أن يلمسه أحد في الدقيقة الثالثة.
وبمرور الوقت عدل الجزيرة من وضعيته، ودخل أجواء المباراة، ولعب الأرجنتيني دلجادو كرة عرضية داخل منطقة الجزاء «العنابية» أبعدها الدفاع لترتد بضربة حرة على بعد عشر ياردات من منطقة جزاء الجزيرة، تصدى لها إسماعيل مطر الذي سددها بجوار القائم الأيسر لعلي خصيف حارس الجزيرة.
ورغم سرعة اللقاء وسخونة المشهد، إلا أن ربع الساعة الأول لم يشهد فرصا حقيقية من الفريقين، وانحصر الأداء وسط الملعب، بسبب التكتل داخل منطقة المناورات، وسدد عبد الله موسى صاروخاً بجوار القائم الأيسر لمرمى الوحدة، وشهدت الدقيقة 21 الفرصة الحقيقة الأولى للوحدة عندما أضاع البرازيلي مارسيلنهو عرضية بابا ويجو من الجهة اليسرى.
وبدا الوحدة أفضل حالاً من الجزيرة، حيث تفوق لاعبوه التفوق داخل الملعب، من خلال الانتشار الجيد، فضلاً على الاعتماد على النقل السريع للكرة، لضرب دفاع الجزيرة الذي ظهر بمستوى أقل من المتوقع، نتيجة التباعد الواضح بين خطوطه، وعدم قدرة الوسط على الربط بين الدفاع والهجوم.
وسدد بابا ويجو صاروخاً هز شباك الجزيرة من الخارج، بعد تمريرة رائعة من إسماعيل مطر، من وسط الملعب، ورد دياكيه بكرة قوية أبعدها عادل الحوسني إلى ركنية ببراعة، وفي ربع الساعة الأخيرة بدا الجزيرة أكثر خطورة، لكن التمركز الصحيح لدفاع الوحدة حال دون توغل «الفورمولا» إلى مناطق الخطر «العنابية».
وتلقى إسماعيل مطر تمريرة داخل منطقة الجزاء سددها أرضية مباشرة بجوار المرمى، وأشهر حكم اللقاء البطاقة الصفراء الأولى في وجه عادل عبد الله لجذب أوليفييرا، وعاود دياكيه هواية التسديد علت العارضة قبل النهاية بخمس دقائق، لتشتعل المباراة، في ظل رغبة كل فريق في إنهاء الشوط الأول بهدف السبق، ونجح البرازيلي مارسيلنهو في إحراز هدف التقدم لـ «أصحاب السعادة» برأسية رائعة، بعد عرضية نموذجية من عيسى سانتو من الجهة اليمنى، سكنت الزاوية اليسرى في الدقيقة 45، لينتهي الشوط الأول وحداوياً بهدف.
على عكس المتوقع جاءت بداية الشوط الثاني، بهجوم اكتسى بلون «العنابي، وحصل فيرناندينهو على بطاقة صفراء للسقوط داخل منطقة جزاء الوحدة دون مبرر، وشهدت الدقيقة 56 إثارة بالغة بسقوط اللاعب نفسه مرة أخرى داخل منطقة جزاء الوحدة، ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب ليحتج لاعبو الفريقين، حيث طالب الجزراوية بضربة جزاء، في حين طالب الوحداوية بطرد اللاعب، وردت الكرة لمحمد الشحي داخل منطقة جزاء الجزيرة، وسقط أيضاً، لكن الحكم أشار ثانية إلى استمرار اللعب لتشتعل المباراة بالمدرجات بين جماهير الفريقين.
وشارك عبد الله قاسم بدلاً من علي مبخوت في صفوف الجزيرة في الدقيقة 63، وتصدى أوليفييرا لضربة ثابتة من حدود منطقة جزاء الوحدة من الجهة اليسرى ارتطمت بالحائط البشري، وأهدر اللاعب نفسه فرصة التعادل في الدقيقة 66 بعد أن سدد الكرة علت العارضة، عقب تمريرة رائعة من مواطنه فيرناندينهو داخل منطقة الجزاء.
وعاود أوليفييرا هوايته بإهدار الفرص خلال اللقاء، وأضاع هدف مؤكد للتعادل، عندما وصلته الكرة ليجد نفسه وجها لوجه مع عادل الحوسني حارس الوحدة، لكنه سددها بغرابة مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 73، وحصل الأرجنتيني دلجادو على بطاقة صفراء للخشونة مع بابا ويجو.
وبروح البطاقة الصفراء وبقذيفة مدوية استطاع دلجادو تعديل النتيجة في الدقيقة 78، وفي المقابل أهدر مارسلينهو فرصة هدف ثانٍ للوحدة بعدها بدقيقة واحدة، عندما سدد الكرة قوية مرت بجوار المرمى الجزراوي، وقضى البديل سعيد الكثيري على آمال «الفورمولا» بهدف قاتل في الدقيقة 92، بعد تمريرة من إسماعيل مطر سددها قوية سكنت شباك «الفورمولا» لينتهي اللقاء بفوز مستحق لـ«العنابي» وتذهب السعادة إلى أصحابها بأقدام الكثيري.

حضور جماهيري كبير
أبوظبي (الاتحاد) - شهدت مباراة الجزيرة والوحدة مساء أمس، في ربع نهائي الكأس، حضوراً جماهيرياً متميزاً، خاصة من جانب عشاق «الفورمولا» الذين ملأوا المدرجات المخصصة لهم، في حين لم يكن تدفق أنصار «العنابي» بالعدد المتوقع، وخصص اتحاد كرة القدم الجانب الأيمن للمقصورة الرئيسية لملعب بني ياس لمصلحة مشجعي «أصحاب السعادة»، في حين جلست الجماهير الجزراوية في الجانب الأيسر.

اقرأ أيضا

زهران.. «برتقالي» للموسم الرابع