الرياضي

الاتحاد

بالاك: مورينيو مجرد ذكرى والحياة يجب أن تستمر

بالاك لاعب تشيلسي (يسار) ينصح اللاعبين بعدم الاكتراث لتصريحات مورينيو مدرب الانتر

بالاك لاعب تشيلسي (يسار) ينصح اللاعبين بعدم الاكتراث لتصريحات مورينيو مدرب الانتر

قبل ساعات من المواجهة المرتقبة التي تجمع تشيلسي وإنتر ميلان، أكد الألماني مايكل بالاك نجم وسط ميدان فريق تشيلسي أن جوزيه مورينيو مدرب الإنتر الحالي وتشيلسي السابق مجرد تاريخ بالنسبة له ولبقية عناصر الفريق، ومن المتوقع أن تشكل عودة مورينيو للمرة الأولى منذ سبتمبر 2007 إلى معقل البلوز الحدث الأبرز، وتشير التوقعات إلى أن هذا الحدث سيترك تناقضاً واضحاً في مشاعر جماهير ولاعبي تشيلسي الذين سيجدون أنفسهم في مواجهة الرجل الذي صنع أمجاد الفريق وكان العنصر الأبرز في ربيع بطولاته، وفي الوقت ذاته لن يتنازلوا عن الفوز بالمباراة أملاً في مواصلة المشوار الأوروبي للتويج باللقب الذي استعصى عليهم طيلة السنوات الماضية على الرغم من سعيهم المتواصل للظفر به.
وفي المقابل يسعى مورينيو للانتقام من مالك ورئيس تشيلسي رومان إبراموفيتش الذي حرمه من الاستمرار في قيادة الفريق، كما يسعى لإثبات تفوقه على كارلو أنشيلوتي، ولكن مايكل بالاك كان له رأي آخر في هذه الدراما الإنسانية التي يتوقع الجميع أن يكون لها انعكاساتها المباشرة على أحداث للمباراة، إلا أن بالاك يؤكد أن عودة مورينيو لا تشكل أي عبء نفسي على فريقه.
وفي تصريحات أبرزتها صحيفة الميرور قال بالاك: «الجميع يعلمون أن غالبية عناصر فريقنا يملكون علاقة قوية مع مورينيو، ولكنه ذهب الآن وأصبحت الفترة التي تولى خلالها قيادتنا في ذمة التاريخ، والحياة يحب أن تستمر، ونحن بدورنا لدينا هدف نسعى إلى تحقيقه دون النظر إلى مثل هذه المؤثرات والمتغيرات».
وأضاف بالاك: «صحيح أنها لحظة خاصة أن نواجه مورينيو، ولكننا سنكون أمام فريق قوي يضم عناصر رائعة ويجب ألا ننشغل بوجود مورينيو أكثر من تركيزنا على الفوز بالمباراة نفسها، ومن الطبيعي أن تتفاعل الصحافة مع عودة مورينيو وتنشغل كثيراً برصد تصريحاته وتحركاته، فهو شخص ومدرب مميز ويشكل مادة ثرية للإعلام، ولكن يجب أن نضع كل ذلك خلف ظهورنا ونسعى للفوز والتأهل إلى دور الثمانية وهذا هو ما يعنينا أكثر من أي شيء آخر، وأنا على ثقة من انه مع بداية المباراة سوف ننسى إننا نواجه الفريق الذي يقوده مورينيو، ويجب أن نستعيد أحداث المباراة الأولى ونستفيد منها جيداً، فقد كانت لنا السيطرة على الملعب، ولكننا خسرنا المباراة في النهاية، ومثل هذا السيناريو يجب ألا يتكرر إذا كنا جادين في مواصلة المشوار».
من جانبه، قال كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق تشيلسي إنه لن يتعجل الوصول إلى مرمى الإنتر على حساب الناحية الدفاعية، وأشار إلى أن الأداء المتوازن سيكون كلمة السر في حسم المواجهة المصيرية لمصلحة فريقه، وقال: «أعتقد أننا لن نسعى إلى تسجيل هدف مبكر، وسيكون التركيز منصباً على الأداء المتوازن، وربما تأت الأهداف في اللحظات الأخيرة من المباراة، وما يهمنا هو أن نبدأ المواجهة بصورة جيدة، ونقدم الأداء المقنع ونتحكم في سير المباراة، ودوري الأبطال من البطولات التي تحتاج إلى لياقة ذهنية ونفسية خاصة، بالإضافة إلى الجاهزية البدنية والفنية».

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»