صحيفة الاتحاد

الرياضي

سلطان بن حمدان: دعم القيادة الرشيدة عزز مكانة سباقات الهجن

منصور بن زايد وسلطان بن حمدان (الاتحاد)

منصور بن زايد وسلطان بن حمدان (الاتحاد)

عبدالله عامر (أبوظبي)

رفع معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة المنظمة العليا للمهرجان الختامي السنوي للهجن «الوثبة 2018»، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على الدعم الكبير والرعاية التي تلقاها الرياضات التراثية في الدولة، وفي مقدمتها سباقات الهجن، مثمناً دعم القيادة الرشيدة لرياضة الهجن على مدار سنوات طويلة، استمراراً لنهج الوالد المؤسس المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
كما ثمّن معاليه الاهتمام والدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لرياضة الهجن، مؤكداً معاليه أن هذا الدعم كان له أكبر الأثر في التطور المذهل الذي تشهده رياضة الآباء والأجداد على مستوى الدولة وفي مختلف ميادين السباقات، مما انعكس إيجابياً على الاهتمام بتراثنا الأصيل.
ووجه معاليه الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للاهتمام المتواصل وتسخير الإمكانيات كافة لمواصلة النجاحات التي تحققها رياضة الهجن، كونها تراثاً سار عليه الآباء والأجداد، ولتعزيز هذا المفهوم لدى الأجيال الحالية والقادمة.
وشكر معاليه، بمناسبة انطلاق المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن 2018 في الوثبة اليوم، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، على المتابعة الدائمة والاهتمام المتواصل لسباقات الهجن بصفة عامة ومهرجان الوثبة بصفة خاصة، وتوجيهات سموه بتوفير كل الإمكانيات لنجاح المهرجان كل عام، مشيراً إلى أن أفكار ورؤى سموه أثرت رياضة الهجن على مستوى الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وأحدثت نقلة نوعية جوهرية أدت إلى التطور الكبير الذي حققته على مدار السنوات الماضية.
وقال معاليه: «سباقات الهجن أخذت منحى مختلفاً في السنوات الأخيرة في ظل التطور الذي تشهده، والعدد الكبير من المشاركين الذي يرتفع عاماً بعد الآخر، ومهرجان الوثبة في طريقه للتأكيد مرة أخرى على أنه خير ختام للموسم في عاصمة الميادين التي قدمت نجاحات متواصلة في مهرجانات الهجن التي أقيمت على أرضها».
وأشار معاليه إلى أن المهرجان الختامي «الوثبة 2018» يعد استثنائياً هذا العام، في ظل التعديلات التي أجرتها اللجنة المنظمة باعتماد عدد من القوانين الجديدة، في إطار المساعي الحثيثة لزيادة أعداد المشاركين من الملاك والتيسير عليهم، بالإضافة إلى الاستجابة للمقترحات والأفكار التي طرحها العديد من الملاك من أجل إحداث تطوير أكبر للمهرجان الختامي وذلك فيما يتعلق بالجوائز وتخفيض قيمة الغرامات المالية، ورفع قيمة الجوائز المخصصة لأشواط المهجنات، وهو ما يحدث للمرة الأولى في مهرجانات الهجن، مما يساهم في زيادة الإقبال على المشاركة بنسب تفوق السنوات الماضية، معرباً عن سعادته بالرغبة الكبيرة من الملاك في التواجد في المهرجان والحرص على التسجيل في مختلف الفئات، فضلاً عن حرصهم لتبادل الآراء والأفكار فيما يتعلق بشؤون الهجن، مما يؤدي لتحقيق الهدف الرئيسي من المهرجان وهو التجمع بين الأشقاء في هذا المحفل، وإيجاد الوسائل من أجل المحافظة على إرث الآباء والأجداد ونقل هذا الاهتمام للأجيال الجديدة.
ورحب معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان بجميع الملاك الذين توافدوا للوثبة من أبناء الدولة وإخوانهم أبناء دول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في الحدث، متمنياً للجميع التوفيق والنجاح، مؤكداً بأن المهرجان يسعى لمواصلة أهدافه النبيلة بتعميق أواصر المحبة والعلاقات الطيبة بين ملاك الهجن، والتأكيد على أن الناموس الحقيقي هو التواجد المكثف الذي يعكس الوجه الآخر لرياضة سباقات الهجن والتي تعزز من التآخي والتقارب بين الجميع.
واختتم معاليه موجهاً الشكر إلى اللجنة المنظمة الذين ينتظرهم تحدٍ آخر في إنجاح الحدث في نسخته هذا العام، وأثنى على أدائهم في المهرجانات السابقة والتي أكدت على وجود روح الفريق الواحد في تنظيم سباقات الهجن على مستوى الدولة كافة، معرباً عن ثقته الكاملة في فريق العمل الذي اعتاد على تحقيق التميز في التنظيم.

الوثبة جاهزة للعرس الخليجي

اكملت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن 2018 استعداداتها النهائية لضربة البداية مساء اليوم مع منافسات فئة «الحقايق» في الوثبة ولبست الوثبة حلة زاهية في الميدان الجنوبي أو الميدان الغربي اللذين يشهدان منافسات المهرجان الختامي السنوي على مدار 11 يوماً حافلة بالإثارة والندية من المطايا، حيث تم الانتهاء من الاستعدادات لهذا العرس التراثي الكبير في ظل الآمال بنيل الناموس في أروع مهرجان تراثي أعدت له كل مقومات النجاح.
وتوافدت خلال الأيام الماضية قوافل الإبل من جميع دول مجلس التعاون الخليجي على ميدان الوثبة للمشاركة في المهرجان، الذي يمثل بموقعه المتميز مكانا جيدا لإقامة سباقات الهجن ونقطة التقاء الملاك من أبناء الدولة وأبناء الخليج.
على صعيد متصل، أثنى الملاك على التسهيلات الكبيرة التي تقدمها الوثبة لضيوفها والجاهزية الكاملة لكل اللجان وسهولة سير أعمال التسجيل وأشادوا بالدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة في الدولة لإنجاح مسيرة رياضة الآباء والأجداد وتقدموا بالشكر والتقدير لمعالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان على متابعته المستمرة لكل التفاصيل.

كتيب أنيق

أصدرت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان الختامي لسباقات الهجن بالوثبة كتيباً أنيقاً احتوى على كل تفاصيل السباقات والأشواط والجوائز المرصودة للفائزين، واشتمل الكتيب كذلك على ضوابط المشاركة.

38% نسبة فحص تلوث الدم

تم اعتماد نسبة 38% بالنسبة لفحص تلوث الدم، وأصدرت اللجنة المنظمة للمهرجان الختامي السنوي قائمة بالمواد المحظورة وذلك للمرة الأولى في ميادين سباقات الهجن، وتم من خلال القائمة وضع جميع المواد التي سوف يتم تطبيق القانون عليها في حالة استخدامها.