الإمارات

الاتحاد

متحف الجيل القادم من حكومات المستـــــقبل يستقطب رواد القمة

زوار في متحف المستقبل (تصوير: أفضل شام)

زوار في متحف المستقبل (تصوير: أفضل شام)

آمنة الكتبي (دبي)

شهد «متحف المستقبل» والذي تقيمه القمة الحكومية في عامها الثالث لاستعراض الجيل الجديد من الخدمات في حكومات المستقبل إقبالًا غفيراً من الزوار الذين أبدوا إعجابهم بما توصل إليه العلم اليوم، فلا حدود للخيال في هذا المتحف الفريد.

ويمثل المتحف الذي تم إنشاؤه من قبل فريق دولي جمع أكثر من 180 باحثاً ومصمماً وخبيراً من شتى أنحاء العالم، النهج الجديد الذي سيمهد الطريق لإشراك المواطنين والحكومات في القضايا الأحدث والأكثر تقدماً في المستقبل.
وكانت لـ» الاتحاد» جولة في المتحف الذي يضم تصورات مستقبلية للخدمات في القطاعات التعليمية والصحية، وتخطيط المدن الذكية وعمل على تنفيذه أكثر من 180 مهندساً ومصمماً وخبيراً حكومياً بالتعاون مع جامعات ومعاهد عالمية وشركات متخصصة في الابتكارات المستقبلية.
ويضم المتحف تصوراً مستقبلياً للشوارع الذكية التي تتحدث للسكان وترشدهم وتوفر لهم كافة المعلومات التي يحتاجونها، بالإضافة لتصور فريد من نوعه تم تطويره بالتعاون مع جامعة MIT يعرف باسم « السحابة الشخصية» التي توفر تبريداً شخصياً، وتتبع صاحبها عبر أجهزة استشعار عالية الدقة، ويضم المتحف أيضاً «فيتزانيا» وهو عالم لألعاب الأطفال وإجراء الفحوصات الطبية في نفس الوقت بالإضافة للمقهى الصحي الذي يوفر أدوية طبية بطريقة آنية مصممة لكل شخص.
كما يضم المتحف مجسماً للروبوت العملاق، الذي يوفر حلولًا للمصابين وأصحاب الإعاقات الطبية وأصحاب المهن الخطرة، بالإضافة إلى المختبر المدرسي المستقبلي الذي يأخذ الطلاب في رحلة لأي مكان في الكون بالصوت والصورة والمعلومة، ناقلة تصوراً للجيل القادم من حكومات المستقبل والعديد من التقنيات الجديدة، والتي يتم استخدمها لأول مرة، لتقديم الخدمات المستقبلية الحكومية، بالإضافة إلى مجموعة من التطبيقات والابتكارات، والتي ستشكل ركيزة الجيل الجديد من الخدمات الحكومية.
واستوقف الشارع الذكي العديد من الزوار إذ يمثل نظرة على المستقبل باستخدام الواقع الافتراضي، يوضح كيفية تفاعل الشخص مع العالم من حوله، وكيفية تواصل العالم مع احتياجاته، كما أنها تساعد الحكومات على فهم الجمهور بشكل فعال، وتوفير معلومات فورية، أما مختبر الخدمات المستقبلية فكان الأكثر حظاً في التجاوب من الزوار، وهو يوضح تجربة تفاعلية مع الخدمات المستقبلية تبين فرص تعاون الجهات الحكومية مع القطاع الخاص في اختبار واستكشاف الخدمات المستقبلية للوصول إلى المتعاملين بشكل فعال، وتتضمن نماذج لسيارات ذاتية تقدم نظرة لمستقبل عالم السيارات بالتكامل مع الأنظمة الذكية التي سترتقي بمفهوم التنقل إلى آفاق جديدة، وكذلك المكتب المتحرك لراحة وإنتاجية أكثر أثناء التنقل، بالإضافة إلى مركبة الخدمات، لتوفير أفضل الخدمات الحكومية إلى منزلك.

كادر 3 // المتحف
مقهى الصحة
يعرض المتحف مستقبل خدمات السفر والرعاية الصحية من خلال مقهى الصحة إذ تمثل نظرة مستقبلية للعيادة والصيدلية في آن واحد وهي مجهزة بأحدث الوسائل التي تخلق جواً من الراحة والاستجمام ، إضافة لتصنيع أدوية شخصية تعتمد على نتائج الفحوصات المخبرية الخاصة بكل شخص.

كادر 2 // المتحف
فيتزانيا
كان للأطفال نصيب من متحف المستقبل، إذ قدم ابتكار فيتزانيا « حياة صحية وممتعة» إذ تقوم على تشجيع الأطفال على ممارسة ألعاب ممتعة، بينما يتم إجراء فحص طبي شامل من خلال أجهزة طبية يشمل على سبيل المثال قياس نبض القلب، وضغط الدم وغيرها.

كادر 1 // المتحف
السحابة الشخصية
من زاوية الإبداع ابتكار السحابة الشخصية الذي يهدف إلى توفير الطاقة والكفاءة في التبريد وتدفئة المكان، فيشمل هذا القسم أجهزة استشعار تقوم بتحديد مكان الشخص وتواجده لتبريد أو تدفئة المكان المتواجد فيه فقط حسب الطلب، وتتبعه أينما تحرك.

اقرأ أيضا

خط ساخن موحد لحماية الأطفال في دبي