صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

المرر يوجه بتشكيل مجلس لخبراء الطاقة في أبوظبي

المرر خلال الزيارة (من المصدر)

المرر خلال الزيارة (من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)

دعا معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة، موظفي وموظفات دائرة الطاقة كافة، إلى مواصلة العمل لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، انطلاقاً من القيم الوطنية الراسخة في أعماقهم، والتزاماً بواجبهم تجاه الدولة، وتجسيداً لمشاعر الولاء والانتماء للوطن، مؤكداً أهمية دور الموظفين كافة في تحقيق المستوى الأمثل في مجال تقديم الخدمات المرتبطة بقطاع الطاقة، والنهوض به ومسايرة التطورات العالمية في القطاع.
جاء ذلك خلال زيارة معاليه لموظفي الدائرة في مقر هيئة مياه وكهرباء أبوظبي السابق في مكاتبهم، يرافقه المهندس محمد جمعة بن جرش الفلاسي وكيل دائرة الطاقة، والدكتور سيف صالح الصيعري، حيث تقدم لجميع الموظفين بالشكر الجزيل على جهودهم المتواصلة بالارتقاء بمنظومة عمل القطاع، مؤكداً أنّ التميز المؤسسيّ لن يتحقق إلا بالعمل الجماعي، وبتعاون كل الموظفين ضمن منظومة واحدة، وبروح الفريق الواحد، مدفوعين بالرغبة المشتركة في تحقيق النجاح والمحافظة على التميّز.
وأكد المرر دور الدائرة في رسم استراتيجية القطاع، ودور مجموعة الشركات التي تتبع الدائرة في تعزيز الجانب التشغيلي للقطاع وتقديم أفضل الخدمات للجمهور، وفقاً لأعلى الممارسات العالمية، لضمان تحقيق مبدأ استدامة القطاع، والتركيز على الاستخدام الأمثل للكوادر البشرية المواطنة كل في مجال اختصاصه، ورأى في الموظفين ترحيبهم الكبير بالرؤية السديدة لحكومة أبوظبي في دمج الهيئة ومكتب التنظيم والرقابة ضمن مؤسسة هي دائرة الطاقة.
وأشاد المهندس المرر بدور القيادات السابقة التي تعاقبت على القطاع، وأثرها في تعزيز نهضة قطاع الماء والكهرباء في الإمارة، مؤكداً الدعم التام الذي توليه الحكومة الرشيدة للقطاع، كما أعرب عن تقديره للجهود التي يبذلها موظفو القطاع على مدار السنوات الماضية، ودورهم في تحقيق المكانة التي بلغها القطاع، ليصبح ثاني أكبر قطاع بعد قطاع النفط، ومؤكداً في الوقت نفسه، أهمية تضافر الجهود من أجل الارتقاء بمخرجات الأداء، وتعزيز النهضة التي تشهدها الدائرة لمواكبة التطلعات الحكومية تجاه القطاع، ودوره في قيادة مستقبل قطاع الطاقة النظيفة والطاقة المتجددة في الدولة.
وبدأ معاليه جولته بزيارة قسم الموارد البشرية والإدارة، مؤكداً دور القسم في ضبط إنتاجية الموظفين وتطويرها وزيادة إنجازاتهم، محاوراً كل موظف في إنجازاته وطموحاته، كما اطلع على جهود القسم في متابعة التوطين في المحطات «شركات المنتج المستقل»، داعياً إلى تطوير أتمتة برنامج الموارد البشرية.
كما أثنى على دور الموظفين القدامى «المتقاعدين» ووجه بتشكيل مجلس لخبراء الطاقة في أبوظبي يستثمر الكفاءات والخبرات الطويلة السابقة.
ووجه الموظفين إلى استثمار خبراتهم وإمكاناتهم لخدمة الوطن والارتقاء بمسيرة القطاع لأكمل وجه، «وأن الإنسان لا يتميز إلا بإنتاجه وليس يبرز إلا الذي يترك بصمات واضحة على هذه الأرض، وأنّ على الواحد منا جميعاً تقديم الأفضل والأحسن لوطنه من خلال عمله»، كما دعا إلى قياس تأثيرات النظام الداخلي للدائرة على إنتاجية الموظفين.
وفي قسم الاتصال والإعلام أكد معاليه، دور الإعلام في إبراز إنجازات حكومة أبوظبي على المستويين المحلي والدولي في قطاع الطاقة والنجاحات المتلاحقة في مشاريعها العملاقة، وفي قسم التوريد اطلع على جهود القسم في تطوير شبكة الموردين وتحديث برامجها، كما تفقد شعبة تسجيل وتأهيل الشركات في الهيئة واطلع على إجراءات الشعبة بشأن سجل الموردين، كما دعا دائرة التخطيط والتطوير إلى التحديث المستمر في الخطط بما يواكب التحديات ويلبي الحاجة، واطلع من العاملين في إدارة المالية على جهود الدائرة في تحقيق الاستثمار الأفضل، وفي دائرة الخصخصة اطلع على الجديد من مشاريع الهيئة، مؤكداً أهمية مشاريع الخصخصة في جذب الاستثمارات العالمية، كما التقى موظفي الإدارة القانونية، وأكد أهمية دورهم في تعزيز رؤية الدائرة.