الرياضي

الاتحاد

الوحدة يداعب الصدارة والهزيمة الخامسة للوصل على التوالي

حقق الوحدة فوزاً غالياً على الظفرة بثلاثية نظيفة ما أهله لاقتحام المنافسة على الصدارة بقوة، في بداية الأسبوع السادس عشر لدوري رديف كرة القدم الذي واصل محطاته المثيرة بعد توقف دام ما يزيد على ثلاثة أسابيع.
وتلقى الوصل الهزيمة الخامسة على التوالي وسقط على ملعبه أمام النصر 2/3 في ديربي زعبيل ليستقر في المركز قبل الأخير، وطلب بني ياس حق اللجوء إلى وسط الجدول بفوزه على ضيفه عجمان 2/3، فاستقر الفريق الضيف في مقدمة ثالوث القاع.
في المباراة الأولى، فقد الظفرة في ضيافة المعسكر الوحداوي المتطلع للمنافسة على اللقب، فرصة التمسك بالمركز الثاني بعد أن تلقى الخسارة الثلاثية المفاجئة فسقط درجة على سلم المسابقة وربما يستقر في المركز الخامس على ضوء بقية نتائج الأسبوع ليفقد 3 درجات في سقطة واحدة برصيد 29 نقطة، وفي المقابل انتقل الوحدة من المركز الرابع إلى الصدارة مؤقتاً مشتركاً مع الأهلي في رصيد 30 نقطة بانتظار ما يسفر عنه لقاء الأهلي مع الشارقة.
وسجل الوحدة الثلاثية خلال الشوط الثاني بعد أن تعادلت القوى في الشوط الأول وانتهى دون اهتزاز شباك الفريقين ثم بادر طلال عبدالله باصطياد هدف الافتتاح بضربة رأس إثر كرة عرضية من ضربة ركنية مطلع الشوط الثاني، قبل أن يضغط الظفرة ويهدر العديد من الفرص خلال ربع الساعة الأولى من الشوط، ولكن مرماه يصاب بالهدف الثاني عكس تيار الهجوم فيتراجع خاصة مع الإصابات التي وقعت بين صفوف لاعبيه، ما اضطره لإجراء ثلاثة تبديلات إجبارية أثرت على مردود الفريق لتنتقل السيطرة إلى الوحدة.
ويتمكن عامر عمر من تكرار سيناريو الهدف الأول من كرة مرفوعة من اليسار تخطت الدفاع وأكملها برأسه داخل المرمى محرزاً هدف التعزيز الذي واصل الوحدة بعده الضغط واستطاع عيسى عبدالله إحراز الهدف الثالث من ضربة حرة خارج المنطقة عندما تحولت الكرة التي سددها من أقدام الدفاع وأصابت المرمى.
وأرجع صالح قاسم مدير فريق الظفرة الخسارة إلى الإصابات التي وقعت خلال المباراة مشيراً إلى أن اللاعب صالح دباس أصيب بجرح قطعي في الرأس ثم أصيب من بعده المدافع حسن عبدالرحمن وسالم عثمان ولم تتوافر العناصر البديلة على نفس المستوى فتراجع الأداء بعد أن كان الظفرة الأكثر سيطرة وهجوماً.


ديربي زعبيل

وفي الديربي الشهير بين جيران زعبيل، الوصل وضيفه النصر، استطاع الأخير تعميق جراح الفريق المضيف الذي تقدم بهدفين نظيفين في الشوط الثاني ليحول النصر خسارته إلى فوز ثمين ويحرز ثلاثة أهداف رفعت رصيده إلى 28 نقطة تساوى بها مؤقتاً مع الجزيرة في المركز الرابع فيما تجمد رصيد الوصل عند 15 نقطة واحتفظ بالمركز قبل الأخير ولم يستطع إيقاف نزيف الخسائر الأخيرة المتلاحقة حيث تعد هذه هي الخسارة الخامسة للوصل على التوالي وهو أمر لا يخلو من الدهشة خاصة بعد أن ظل الفريق شطراً كبيراً من القسم الأول للمسابقة ينافس على مراكز المقدمة.
أحرز هدفي الوصل في الشوط الأول ماهر جاسم وفيصل أحمد وأحرز للنصر محمد مال الله (هدفين) وعبد الله أحمد من ضربة جزاء.
وفي لقاء الهروب من صراع المؤخرة، استطاع بني ياس الإفلات إلى وسط الجدول بفوزه على ضيفه عجمان 2/3، ما رفع رصيده إلى 19 نقطة انتقل بها مؤقتاً من المركز العاشر إلى المركز السابع فيما سقط عجمان درجة إلى المركز العاشر.

اقرأ أيضا

مدرب «أبيض الشباب» ينتظر قرار «المنتخبات»